نائب يقترح "مجلس قومي وطني" لصد الفتنة الطائفية

فضائيات

الثلاثاء, 25 يناير 2011 10:13
كتب - محمد ماهر محمد:

هاجم ضياء رشوان - نائب مدير مركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية والسياسية - السياسات الموجودة والتى جعلت مصر متفككة من الداخل محملا - خلال برنامج 90 دقيقة على فضائية المحور أمس - مسئولية هذا التفكك للحكومة والنظام السياسي ومطالبا بضرورة تغير السياسات المتبعة في أرض الواقع للأفضل .

من جانبه حذر اللواء سامح سيف الليزل- الخبير الأمني- من محاولات خارجية لاستهداف وذلك لضرب السياحة

وخلق مشكلات أمنية داخلية، مشيرا إلى أن الاستهداف منذ فترة طويلة وعلي مر سنوات عديدة من أكثر من دولة تستهدف مصر لزعزعة استقرارها .

قال نبيل زكي - المتحدث باسم حزب التجمع - إن الاستهداف ليس خارجياً فقط وإنما هو داخلي ولكي نقوم بسد الثغرات أمام المخططات الأجنبية لا بد من تحصين المجتمع

والاهتمام ببرامج التعليم والخطاب الديني .

نفى محمد حسن حفناوي - وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشوري - قدرة أجهزة الأمن والحكومة على تولي ملف الإرهاب بمفردها، موضحا أن هناك أخطاء وتجاوزات كثيرة لابد من تصحيحها عن طريق الوعي الشعبي لدي المواطنين .

واقترح حفناوي أهمية بوجود بمجلس قومي وطني لحل المشاكل القبطية ومشاكل المسلمين علي أن توجد هذه المجالس في كل قرية ومحافظة .

ورد زكي قائلا: كفانا جلسات عرفية لا تحقق نتائج ولكننا نحتاج إلي أفعال حقيقية تستطيع أن تحقق التماسك الوطني.

أهم الاخبار