نقيب الموسيقيين يتهرب من سؤال معتز الدمرداش

فضائيات

الاثنين, 24 يناير 2011 12:36
كتب - محمد ماهر محمد:


أكد السفير سامح شكري - سفير مصر بواشنطن- أن لجنة الاستماع بالكونجرس الأمريكي التي حضرها أكثر من 3 نواب من المتحاملين علي مصر قاموا بانتقاد الأوضاع في مصر والاستماع بشكل مفرط للعناصرالمتطرفة في طرح أوضاع حقوق الانسان وأوضاع الحريات الدينية في مصر. وقال شكري: إنها شملت ادعاءات فيما يتعلق بالجو العام للحريات في مصر واستشهاد لبعض الأحداث دون فهم الظروف القانونية المرتبطة بها وتأويل كثير من الأشياء بدون علم.
وأضاف بأنّ السفارة المصرية بواشنطن ترفض التدخل الخارجي في الشئون الداخلية والأوضاع في مصرالتي تقوم بتأجيج الفتن الطائفية .جاء ذلك بعد انتقادات

و مناقشات عديدة جرت في الكونجرس الامريكي والتي ناقشت أوضاع المسيحيين في مصر والعراق والتي ذكرت بأن المناقشات تضمنت مغالطات وادعاءات غير دقيقة.
وفيما يخص اعتصام العشرات من المدرسين المكفوفين احتجاجا علي عدم ترقيتهم حيث قال وكيل أول وزيرالتربية والتعليم أن هناك شروطا إضافية أضافها مجلس أكاديمية المعلم من خلال الحصول علي رخصة الكمبيوتر لرفع مستوي المعلم أما المؤهل التربوي فهو شرط قانوني.
بينما اعترض المحتجون علي حصول المؤهل التربوي الذي يحتاج الي سنتين من صعوبات في
الذهاب يوميا وخصوصا وأنهم مدرسون مكفوفون.
وعن اعتصام الموسيقيين احتجاجا علي فصلهم من النقابة دون أسباب حقيقية قال مصطفي داغر - عضو مجلس نقابة المهن الموسيقية المفصول بأن منير الوسيمي لم يقم بتحقيق رسمي أو التبليغ بفصلي قائلا بأنها ليست أول مرة نقوم بفصل الأعضاء لأننا نقوم بمعارضته وأنة علي استعداد لمواجهته فهو يتصرف كأنه يملك النقابة.
بينما رد منير الوسيمي - نقيب الموسيقيين في مداخلة تليفونية بفضائية المحور ببرنامج 90 دقيقة أن الذي يحكم هو القانون المادة 45 بالنسبة لأعضاء مجلس الادارة تنص علي سقوط عضوية المجلس عن الشخص الذي يخرج عن السلوك المستقيم.
وعندما سألة معتز الدمرداش عن أنة هل جري تحقيق مع هؤلاء المفصولين قام الوسيمي بالتهرب من سؤالة معتمدا علي أن هناك شهودا .

أهم الاخبار