الجندى: المنتحر ليس كافراً .. و"القرضاوى" لاغبار عليه"

فضائيات

الخميس, 20 يناير 2011 09:46
كتب- محمد سعد:

أكد الشيخ خالد الجندى أن المنتحر ليس كافراً بالله وقال: "هناك لبس حدث من بعض المشاهدين فنحن لانكفر أحداً بذنبه أو معصيته فالقول عن كفر المنتحر قول عار عن الصحة " وقد اجتهد الشيخ أنه فى حالة إذا قام إنسان بقتل إنسان آخر فهذه جريمة قتل وكذلك فى حالة قتل نفسه فهى مجرد جريمة قتل ارتكبها الإنسان فى حق نفسه ولا يجب أبداً الصاق تهمة الكفر والخروج عن ملة الإسلام بقاتل نفسه.

وحمل الجندى فى لقائه مع الإعلامى محمود سعد ببرنامج مصر النهاردة شيوخ الفضائيات المسئولية عن هذه التهمة وذلك لأنهم ـ على حد قوله ـ يرددون عبارة "المنتحر كافر بالله" لتخويف الناس وردعهم عن القيام بهذا العمل.

جاءت هذه الاجتهادات رداً على ماصرح به الدكتور يوسف القرضاوى ببرنامج الشريعة والحياة على فضائية الجزيرة أن قيام "بوعزيزى تونس" بإحراق نفسه إنما هو فعل مبرر ارتكبه الرجل نتيجة ظلم وقع عليه.

وأكد الجندى ان " القرضاوى" من أعظم علماء الأمة الإسلامية فى الوقت الحاضر وأنه تتلمذ على يديه، ناقلاً خبراً عن

قيام "القرضاوى" بإصدار بيان قريباً يوضح فيه وجهة نظره التى فهمها الكثيرون فهماً خاطئاً.

وفى سياق آخر اكد الدكتور على المصيلحى - وزير التضامن الاجتماعى - أنه لاتوجد أزمة حقيقية فى أعداد الأنابيب هذا العام وأن السبب الرئيسى فى ارتفاع أسعارها هم "السريحة" الذين يبيعون الاسطوانات بأسعار مرتفعة تصل فى بعض المناطق إلى 10 جنيهات.

وشدد المصيلحى فى لقائه مع الإعلامى محمود سعد ببرنامج مصر النهاردة على أن ثمن الاسطوانة الحقيقى هو " 4" جنيهات للاسطوانة فى حالة شرائها مباشرة من المستودع ويصل المبلغ إلى 6 أو 7 جنيهات فى حالة توصيلها للمنزل وأن أى مواطن يشتريها بغير هذا السعر عليه الاتصال برقم الشكاوى المخصص للإبلاغ عن المخالفات وهو 19468 وأن الرد ـ على حد وصف الوزيرــ سيكون سريعاً فى أقل من 24 ساعة.

وأشار الوزير إلى ان ارتفاع أسعار السكر جاء نتيجة لارتفاع أسعار

السكر القادم من الخارج فمصر تستهلك 2.6 مليون طن من السكرسنوياً تنتج منه محلياً 1.7 مليون طن بينما تستورد الباقى لسد الاحتياجات المحلية، مع الاستقرار على سعر السكر بالمجمعات الاستهلاكية على سعر يتراوح مابين 4.25 أو 4.5 جنيه للكيلو.

وأعلن المصيلحى عن نية الوزارة زيادة أعداد البطاقات التموينية التى تصل إلى 11.7 مليون بطاقة تشمل 63.7 مليون مصرى، بعمل بطاقات للأبناء المنفصلين عن عائلاتهم سواء للزواج أو لتغيير محل الإقامة بشرط تقديم الأبناء طلباً رسمياً لذلك بالإضافة إلى مايفيد انفصالهم عن عائلاتهم كعقود الزواج وغيره. وبدد مخاوف الملايين من الأسر المصرية حول إحلال المكرونة محل الأرز بالحصة التموينية، حيث أكد أن المكرونة هى مجرد احتياطى للأرز فى حالة نقص كمياته وليست بديلة له.

وعن قانون التأمينات الاجتماعية الجديد التى تعتزم الوزارة تطبيقه بداية من مارس القادم أكد أن الهدف منه زيادة أعداد الأسر المستفيدة من الضمان من 1.2 مليون أسرة تحصل على ما بين 120 : 160 جنيها شهرياً إلى 2.5 مليون أسرة ـ أى الضعف ـ بالإضافة لدخول تلك الأسر تحت مظلة التأمين الصحى تدفع نفقاته وزارة التضامن. أما إعانات البطالة للعاطلين عن العمل فقد أشار إلى أن العاطل "هياخد نصيبه" و"هيتعرض عليه تدريب لأعمال مختلفة" ، بالإضافة لقروض مشروعات صغيرة تتراوح قيمتها من 3000 : 5000 جنيه لإقامة المشروع .

 

أهم الاخبار