كمال:سعد لا يفرق بين بوعزيزي وشيكابالا

فضائيات

الاثنين, 17 يناير 2011 21:34
كتبت ـ سمر مجدي :

عبد الله كمال ومحمود سعد

هاجم عبد الله كمال رئيس تحرير جريدة "روز اليوسف"، الإعلامي الشهير محمود سعد، بسبب تأييد الأخير للثورة التونسية وتحيته للشعب التونسي في برنامجه مصر النهاردة.

 

وقال كمال لبرنامج الحياة اليوم، الاثنين 17 /1/2011، أن رأي محمود سعد في ما أسماه بـ "الثورة التونسية" لا يمثل عند الدولة سوي رأيه في لا عب الكرة "شيكابلا"، مؤكدا أن مصر دوله لها مؤسسات كاملة ولها سلطة تشريعية وقضائية ورئاسية، ولا يمكن اختصارها في مذيع لا يعرف الفرق بين

شيكابلا وبوعزيزي.

وانتقد كمال الاهتمام الإعلامي بحادثة إشعال المواطن المصري في جسده أمام مجلس الشورى، وتعجب من زيارة وزير الصحة له في المستشفي، مؤكدا أن هذا الشخص يطالب بشيء ليس من حقه ويسعي لاكتساب الشهرة واستطاع لفت الأنظار إليه رغم أن مطلبه غير شرعي.

ورفض كمال أن يطلق علي ما جرى بونس مسمي "ثورة"،  مؤكدا أن أغلب تشكيل مجلس الوزراء الذي أعلن اليوم

يضم وزراء نظام بن علي، ولذا فان ما حدث هو مجرد "انقلاب".

واستبعد كمال أن تنتقل عدوي تونس إلى الشعوب العربية، مؤكدا أن الثورة الإيرانية عام 1979 قال زعماؤها أنها ستتنقل إلى كافة الدول المجاورة وستعمل على نشر الفكر الشيعي في العالم، ولكنها لم تستطع الامتداد خارج ايران.

وعن حالة الارتباك في المؤسسات الحكومية المصرية، سواء صانعة القرار أو المؤسسات الإعلامية تجاه تغطية أحداث تونس، أكد كمال أن حالة الارتباك ناتجة عن غموض موقف تونس عند أغلب الإعلاميين والصحفيين، حيث يتميز طبيعة النظام السياسي في تونس بحالة التجاهل ولا أحد يعرف حدودها إلا بعد حدوث الانقلاب الشعبي.

أهم الاخبار