غالي: حقوق الإنسان في مصر أقل من مقبول

فضائيات

الاثنين, 17 يناير 2011 10:33
كتبت: سمر مجدي

منح الدكتور بطرس غالي -رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان- حالة حقوق الإنسان في مصر درجة مقبول ووصفها بالبطيئة مقارنة بالدول الأخري ،

مشيرا إلى أن حالة حقوق الإنسان فى مصر تحتاج لسنوات طويلة لنصل فيها لمثل عليا. مبررا بطء سير العملية بالخوف من حدوث انقلاب عسكري والوقوع فريسة فى أيدي نظم شمولية كما حدث مؤخرا باليونان، مضيفا أن العمل مستمر ونحاول التغلب علي مشكلات العولمة التي نقابلها.
وانتقد غالي -خلال حواره مع رولا خرسا فى برنامج الحياة والناس على فضائية الحياة أمس - عدم اهتمام الرأي العام فى مصر بالجنوب سواء بالسودان أو أفريقيا مؤكدا أن مصر ساعدت أغلب دول أفريقيا علي التحرر وقدمت
لهم مختلف المعونات العسكرية ولكنها تراجعت عن دورها عقب الاستقلال والتفتت لقضايا هامشية وفقدت جسور العلاقة بينها وبين الأفارقة، وأكمل إن التهميش الرسمي انعكس علي الرأي العام المصري حيث يبتعد دائما المصريون عن العمل فى البلدان الأفريقية رغم إرسال البلدان الأوروبية والآسيوية للاستثمارات ضخمة داخل تلك الدول، ولكن شبابنا المصري يأنف من الذهاب لإفريقيا خاصة فيما يتعلق بشباب الباحثين فى المجال الأكاديمى.
ودعا غالي مصر إلي مد جسور جديدة مع دولة جنوب السودان عقب استقلالها كمحاولة لقطع الطريق أمام إسرائيل حتى لا تنفرد بقيادات الجنوب ، مرجعا باللوم علي النظام
المصري لأنه قصّر تجاه السودان ، مؤكدا أن مصر اهتمت بإسرائيل أكثر من اهتمامها بالجنوب عكس إسرائيل التى عملت علي تقوية العلاقات مع كافة الأطراف فى أفريقيا.
وجدد غالي تأكيداته علي أن مصر لم تخسر من عقدها معاهدة للسلام مع إسرائيل وإنما استطاعت الاحتفاظ بأرضها واسترجاعها دون إراقة لمزيد من الدماء كما نفي أن تكون معاهدة السلام تحتوي علي بنود سرية كما يدعي البعض وخاصة فيما يتعلق بتوقيع مصر علي بند يمنعها من خوض حرب ضد إسرائيل مدي الحياة وأكد غالي أن تلك الأقاويل لا أساس لها من الصحة ويتم تحريفها.
كما أشارإلى أن الفلسطينين لم يستطيعوا استغلال معاهدة السلام وقدموا لإسرائيل خدمة جليلة بانقسامهم ودخولهم فى مفاوضات ليس لها أهمية سوى إعطاء الكيان الإسرائيلي فرصة زمنية للاستحواذ علي الأراضي الفلسطينية وتهويدها، ودعي بطرس غالي الفصائل الفلسطينية إلي الاتحاد والابتعاد عن التناحر للوصول إلي حلول عاجلة.

أهم الاخبار