رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الصحة" ترفع الطوارئ تحسبا لحوادث الطرق

فضائيات

الأحد, 16 يناير 2011 12:02
كتب ـ محمد ماهر محمد

أكد هاني مورو - مستشار وزير الصحة للطوارئ وإدارة الأزمات - رفع وزارة الصحة حالة الطوارئ القصوي استعدادا لحوادث الطرق نتيجة للطقس السيئ وتحسبا لزيادة السيول والانهيارات الجبلية ، وقال مورو – خلال برنامج 90 دقيقة الذى عرض على فضائية المحور أمس - إنه تم إلغاء إجازات أطباء الطوارئ والمسعفين وتم تمركز سيارات الإسعاف التي بلغت 2240سيارة إسعاف علي الطرق الرئيسية بواقع سيارة لكل 20كيلو مترا .

من جانبه حذر علي قطب- المتحدث باسم هيئة الأرصاد الجوية - من وجود موجة شديدة البرودة تصاحبها أمطارا وثلوجا ورعدا في بعض المحافظات لثلاثة أيام قادمة تبلغ ذروتها يوم الاثنين وستستمر حتي يوم الثلاثاء المقبل.

وحول نزيف الأسفلت وتكرار الحوادث علي الطرق قال اللواء محمد منصور -مدير الإدارة العامة السابق للمرور- إن الرخصة

كانت تعطي بالتوصية وأن أسباب الحوادث هو العنصر البشري الذى يمثل 70% من أسباب الحوادث مؤكدا علي أهمية تكامل المنظومة المسئولة عن المرور مع وزارة الداخلية ,مضيفا أن الالتزام بالسرعات ترتبط بثقافة المجتمع مطالبا بالعمل على خلق ثقافة احترام المرور انضباطا وليس خوفا حيث إن السائق المصري فى الخارج يكون منضبطا بعكس ما يكون فى مصر .

بينما حث المهندس عادل الكاشف - رئيس الجمعية المصرية للطرق - جهات الحكومة على ضرورة التكاتف مقترحا أن تتنحي الإدارة العامة للمرور بوزارة الداخلية عن الفحص الفني وتوكلها لمراكز خدمة متخصصة مع التأمين الشامل للسيارة , إلي جانب وجود مدارس تعليم القيادة .

وشدد الكاشف على أهمية تدريب السائقين علي حالات الطوارئ فحوادث سيارات النقل تمثل 40% من جملة الحوادث مشيرا إلى أهمية وجود كشف طبي متميز .

أما يسري الروبي -خبير المرور الدولي والإنقاذ والتدخل السريع - فأوضح أن الحلول يمكن أن تأتي من خلال التعليم أولا ثم هندسة الطرق وقانون المرور والبيئة وكذلك تساوي الجميع أمام القوانيين المرورية ، قائلا: إننا نكتفي بالتوعية فقط ولا يوجد تطبيق فيجب أن نبدأ بالسائق .

فيما عزا مجدي عفيفي -وكيل لجنة النقل والمواصلات بمجلس الشوري - هدر العديد من الأرواح إلى العشوائية قائلا:إن الشعب المصري والحكومة تحكمهما العشوائية فى منح التراخيص للأفراد .

واقترح عفيفي ألا تعطي شهادة الرخصة إلا لمن يحصل على شهادة الإعدادية حتى يكون لدينا سائق متفتح مضيفا :أن الطرق الداخلية ذات الاتجاه الواحد تتعرض لحوادث كثيرة مشددا على أهمية وجود شراكة بين القطاعين العام والخاص في الطرق المفتوحة وإنشاء هيئة مرورية في كل محافظة أو كيان مروري يكون مسئولا مسئولية كاملة عن هذه الحوادث .

أهم الاخبار