قنديل: وصول"عسكرى" للرئاسة كارثة

فضائيات

الأحد, 30 أكتوبر 2011 20:19
كتب-عصام عبدالرحمن:

قال الإعلامى حمدى قنديل إنه ليس هناك ثمة وجه شبه بين حملة "المشير رئيسا" و حملة جمال مبارك للترشح للرئاسة سابقا، مشيرا إلى أن المشير طنطاوي  ليس له علاقة من قريب أو من بعيد بالحملة ولكن حملة جمال مبارك كانت برضاه.

وأوضح قنديل في برنامجه "قلم رصاص" الذى يعرض على قناة "التحرير" اليوم أنه ليس كافيا أن ينفي المجلس العسكري علاقته بالحملة فقط ولكنه ملزم بإزالة الملصقات الدعائية من على جدران الميادين والشوارع .
كما طالب بفتح تحقيق مع مروجي الحملة أسوة بالتحقيق مع

الناشط علي الحلبي رسام الجرافيتي في واقعة مهاجمته لفلول الوطني من خلال رسومات على جدران جمعية الوفاء والأمل معلقا بقوله:"المساواة في الظلم عدل".
ووصف قنديل ترشيح أي شخص عسكري لرئاسة الجمهورية بأنه في حد ذاته كارثة خصوصا بعد الثورة، مضيفا أننا من المفترض أن نفعل أقصى ما في وسعنا لإسقاط المرشحين العسكريين لرئاسة الجمهورية في الانتخابات.

أهم الاخبار