معز مسعود: الأزهر قادرعلى وأد الفتنة الطائفية

فضائيات

الثلاثاء, 11 يناير 2011 10:12
كتب ـ محمد ماهر محمد:

أكد الداعية الإسلامى معز مسعود أن المسيحية الأصيلة موجودة في مصر، وأننا بحاجة الي تحليل ثقافة المحبة في مصر لأنه لا يوجد تعايش بين الأديان في مصر فلا بد من نبذ التطرف من خلال معايشة تعاليم الدين، قائلا بأن التدين الوسطي قليل جدا وأن الدين سلاح ذو حدين فلا بد من نشر ثقافة المحبة وتحصين المجتمع من الثقافات الخارجية .

وقال- خلال حواره مع برنامج 90 دقيقة الذى يعرض على فضائية المحور مساء أمس - إن الانترنت سبب من أسباب الفتنة في مصر، فالناس تجلس وراء كواليس الانترنت لا يراها أحد فتوجد شتائم وسب للأديان وهؤلاء الناس غير

مصريين لأنه لا يستطيع مصري أن يفعل ذلك لأن ذلك يتسبب في وجود مناخ يؤدي إلي وجود كراهية وفتن بين أصحاب الديانات المختلفة .

أوضح مسعود أن هناك من يريد نشر ثقافة الإلحاد في مصر وهم معادون للإسلام يقومون بتحريف تطبيق تعاليم الدين للتخلص من الدين في العالم محذرا الشباب من التدين الخاطئ لإرضاء النفس .

وطالب بإنشاء مرجعية دينية وإعادة دور الأزهر الذي ينشر الوسطية الحقيقية في الشارع والمسجد والتمسك بالتدين الصحيح والبعد عن التطرف الاستثنائي الذي سينتهي بعد فترة، مشيرا إلي

أهمية الفلترة والفرز فيما يعرض علينا من ثقافات غربية بالمقارنة بما يوجد بالكتب السماوية.

وعلى الصعيد الفنى أكد الموسيقار حلمي بكر أن قرار وقف أصالة عن الغناء سببه عدم دفع مستحقات النقابة عن الحفلات التي أقامتها في مصر، مشيرا إلى أنه من حقه اللجوء إلي نقابة الموسيقيين لأخذ حقه من أصالة قائلا إنه لم يسبق بالتطاول وأنه قال رأيه كملحن من خلال عمله في رئاسة بعض لجان التحكيم.

أما بشأن الإيقاف فقال بكر إنه شأن النقابة وليس لى دخل في ذلك متمنيا عدم إيقاف أصالة عن الغناء ولكن القانون لا بد وأن ينفذ "، موضحا أنه لا يكن للفنانة أصالة أي عداء شخصي وتمني أن تغني أصالة مرة أخري عملا بمبدأ" إذا كان لك يد في صناعة جزء من تمثال لا تحطمه .

أهم الاخبار