تعاون مصري – أوغندي في مجال الكهرباء

فرص استثمارية

الأربعاء, 08 ديسمبر 2010 12:16
كتب: عماد خيرة


عاد فجر اليوم إلى أرض الوطن الدكتور حسن يونس وزير الكهرباء والطاقة والوفد المرافق له من رجال العمال والمتخصصين في المجالات الكهربائية بعد زيارة لأوغندا استغرقت أربعة ايام استقبلهم خلالها الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني الذي تسلم رسالة من الرئيس حسني مبارك، أكد الوزير عقب وصوله إلى أرض المطار أن الرئيس الأوغندي قدم شكره للوفد المصري على المشروعات التي جاء لتنفيذها في أوغندا، وقال أن الرئيس موسيفيني أعرب عن رغبته الصادقة في وجود تنمية شاملة في أوغندا لصالح شعوب المنطقة.

 

أضاف الوزير أن الاجتماعات الثنائية أثمرت عن خطوات فعلية بحضور

هيلاري أونك وزير الكهرباء الأوغندي، وأن رجال الأعمال المصريين المرافقين للوزير أبدو رغبتهم الجادة في الاستثمار في قطاع الكهرباء الأوغندي لحاجة أوغندا الماسة للكهرباء اللازمة للتنمية حيث يبلغ عدد السكان المتمتعين بالكهرباء 11% من عدد السكان فقط .

وقال الوزير "يونس" أن الوفد المصري اتفق مع المسئولين في أوغندا على تأسيس شركة مصرية أوغندية للاستثمار في مجال الكهرباء تتولى إنشاء 1000 ميجاوات بالإضافة إلى شبكات النقل والتوزيع اللازمة لها ، كما اتفق الوفد

المصري على إنشاء محطة كهرومائية قدرتها 700 ميجاوات وإنشاء 3 مصانع للمهمات الكهربائية باستثمارات تصل إلى 100 مليون دولار.

وأكد "يونس" أن السلطات الأوغندية ستحدد إحدى القرى هناك وسيتم إرسال المتخصصين في قطاع الكهرباء لتقديم منحة مصرية لهذه القرية من خلال إنشاء محطة توليد كهرباء وشبكات التوزيع الخاصة بها.

يذكر أن أوغندا هي إحدي دول منابع النيل الموقعة علي اتفاق إطاري لإعادة توزيع مياه النيل ترفضه مصر ، وأن القاهرة تتبع أسلوب دبلوماسية المياه مع الدول الرافضة لأستمرار اتفاقية مياه النيل لعام 1959 ، والرافضة لتخصيص حصة 55.5 مليار متر مكعب من مياه النيل ، بهدف إثناء دول النيل عن بناء سدود تؤثر علي حصة مصر المائية عبر مساعدتهم في مشاريع مائية وكهربائية .

 

أهم الاخبار