وزير الصناعة‮ ‬يدعو لدعم حملة‮ "اشتري‮ ‬المصري‮ ‬وصنع في‮ ‬مصر‮"

فرص استثمارية

الاثنين, 02 مايو 2011 20:17
كتب‮ - ‬صلاح السعدني‮:‬


دعا الدكتور سمير الصياد أعضاء المجلس التصديري‮ ‬للصناعات الهندسية وجميع الصناعيين والمواطنين الي‮ ‬دعم حملة اشتري‮ ‬المصري‮ ‬وصنع في‮ ‬مصر‮. ‬ وأكد الوزير خلال اجتماعه مساء أمس الأول مع المجلس التصديري‮ ‬للصناعات الهندسية أهمية تفعيل قرارات مجلس الوزراء الخاصة بتفضيل المنتج المحلي‮ ‬بدلا من الاستيراد في‮ ‬المشتروات الحكومية‮. ‬وتجاهل الوزير الحملة الشرسة من شركات تنظيم المعارض الخاصة التي‮ ‬تملأ شوارع القاهرة والجيزة وبعض المحافظات وتدعو المواطنين لشراء المنتجات السورية والصينية من خلال زيارة المعارض التي‮ ‬يقومون بتنظيمها ضاربين عرض الحائط بكافة القوانين التي‮ ‬تحظر تنظيم أية معارض أو منافذ بيع دون الحصول علي‮ ‬تراخيص‮. ‬وقال الوزير خلال الاجتماع إن الحكومة ستواصل دعم المعارض الخارجية،‮ ‬وتسهيل إجراءات الحصول علي‮

‬الرخص الصناعية مع إلغاء بعض الرسوم المعيارية والمشكلات الحالية لبعض المصانع والشركات مع البنوك‮.

وأضاف وزير الصناعة أن هناك مبادرة من أصحاب المنشآت الصناعية لتأمين المصانع في‮ ‬المناطق الصناعية والمدن الجديدة بالتعاون مع وزارة الداخلية مشيرًا إلي‮ ‬وجود تنسيق كامل بين الوزارة والوزارات المختلفة لحل جميع المشاكل التي‮ ‬تواجه الصناع والمصدرين بشكل فوري‮. ‬كما أشار وزير الصناعة إلي‮ ‬أن الصناعة لن تتقدم خلال المرحلة القادمة الا من خلال تعميق التصنيع المحلي‮ ‬خاصة في‮ ‬مجال الصناعة الهندسية لا سيما تصنيع المكونات وقطع الغيار وخطوط الانتاج والاسطمبات وفيما‮ ‬يتعلق بتفعيل القرارات المتعلقة بتفضيل المنتجات

المحلية في‮ ‬المناقصات الحكومية أوضح الوزير أنه سيتم تشكيل مجموعة عمل من المجلس التصديري‮ ‬للصناعات الهندسية واتحاد الصناعات لمتابعة المناقصات التي‮ ‬يتم طرحها من مختلف الجهات والهيئات الحكومية ومدي‮ ‬التزامها بهذه القرارات مؤكدا أن الوزارة ستتلقي‮ ‬أي‮ ‬شكاوي‮ ‬في‮ ‬هذا الشأن من خلال وحدة التحرك السريع التي‮ ‬تم تشكيلها مؤخرا بالوزارة‮. ‬وشدد الوزير علي‮ ‬ضرورة مشاركة المجتمع الصناعي‮ ‬للوزارة وأجهزتها الرقابية للكشف عن أماكن تواجد مراكز الصيانة العشوائية وغير المرخصة ومصانع بير السلم التي‮ ‬تقوم بتقليد منتجات المصانع الكبيرة لملاحقتها واتخاذ الاجراءات القانونية ضدها‮.‬

وصرح الدكتور أحمد فكري‮ ‬عبدالوهاب رئيس المجلس ان صادرات القطاع زادت خلال الربع الأول من عام‮ ‬2011‮ ‬بنسبة‮ ‬21٪‮ ‬حيث بلغت‮ ‬3‭.‬5‮ ‬مليار جنيه،‮ ‬مشيرًا إلي‮ ‬ان صادرات الكابلات تمثل القيمة الأكبر في‮ ‬هذه الصادرات بنسبة‮ ‬40٪‮. ‬وأشار‮ »‬عبدالوهاب‮« ‬إلي‮ ‬ان الاتحاد الأوروبي‮ ‬يستحوذ علي‮ ‬28٪‮ ‬من اجمالي‮ ‬الصادرات الهندسية،‮ ‬وتستحوذ الدول العربية علي‮ ‬61٪‮.‬

أهم الاخبار