ارتفاع دخل القناة مع زيادة أسعار النفـــط

فرص استثمارية

الخميس, 02 ديسمبر 2010 13:23
كتبت: نسرين المصري

توقع مصدر مسئول بهيئة قناة السويس زيادة حركة مرور السفن والبضائع بها خلال الفترة المقبلة نتيجة ارتفاع أسعار النفط عالميا مما سيجبر ملاك وأصحاب السفن على استخدام القناة في نقل بضائعهم لتوفير نفقات وقود السفن التي تمثل نحو 30 في المائة من تكلفة رحلة السفينة.

وقال جلال الديب عضو مجلس إدارة قناة السويس إن ارتفاع أسعار النفط المستخدم كوقود للسفن سيدفع ملاك السفن للمرور عبر قناة السويس بدلا من الطرق البديلة الأخرى خاصة الدوران حول رأس الرجاء الصالح الذي يحتاج إلى وقت طويل مما يؤدي إلى ارتفاع تكلفة الرحلة.

وقناة السويس الممر المائي الأقصر للتجارة واتخاذ الطرق البديلة مع زيادة سرعة السفن يزيد من استهلاك الوقود وزياد تكلفة الرحلة.

وأضاف الديب أن الارتفاع الحالي والمتوقع في أسعار النفط سيجعل من قناة السويس الاختيار الأمثل بدلا من

الطرق الأخرى لتقليل نفقات الرحلة.

وسجل النفط أعلى مستوى في أسبوعين متجاوزا 85 دولارا يوم الاثنين بعدما وافق الاتحاد الأوروبي على خطة لإنقاذ أيرلندا، وأعلن الخطوط العامة لنظام دائم لحل أزمات ديون منطقة اليورو، ما أعطى بعض الثقة في استمرار نمو الطلب على الطاقة العام القادم.

وقالت الاكوادور التي تتولى رئاسة منظمة أوبك يوم الاثنين إن أسعار النفط يمكن أن ترتفع إلى 90 دولارا للبرميل دون أن تعرض الاقتصاد العالمي للخطر إذا رسخ التعافي أقدامه لتنضم بذلك إلى بعض الدول المنتجة التي أبدت عدم اعتراضها على ارتفاع سعر الخام.

وقال مسئول بهيئة قناة السويس إن ارتفاع حركة شحن البضائع بقناة السويس سيؤدي إلى ارتفاع في عائداتها، حيث

تحصل قناة السويس رسومها على حمولات السفن وليس أعدادها.

وحققت عائدات قناة السويس خلال العشرة أشهر الأولى من العام الجاري عائدات بلغت 3 مليارات و937 مليون دولار، مقابل 3 مليارات و538 مليون دولار خلال الفترة المقابلة من العام الماضي.

وحققت قناة السويس العام الماضي 2009 عائدات بلغت 4 مليارات و291 مليون دولار مقابل 5 مليارات و 382 مليون دولار العام قبل الماضي 2008 بسبب تداعيات الأزمة المالية العالمية.

وتقول إدارة قناة السويس إنه مع بداية العام الجاري بدأت تظهر مؤشرات لتعافي الاقتصاد العالمي مما أدى إلى ظهور بوادر التحسن في حركة التجارة عبر قناة السويس وانه قد ساعد على هذا التحسن المبادرات والتخفيضات التي تمنح لبعض أنواع السفن خاصة تلك التي تمنح لناقلات الغاز الطبيعي المسال والتي ساهمت في ارتفاع معدلات نمو تلك الناقلات العابرة لقناة السويس.

وقررت قناة السويس في بداية العام الجاري الإبقاء على رسوم المرور كما هي بسبب استمرار تداعيات الأزمة المالية العالمية.

والقناة مصدر مهم للعملة الصعبة بالنسبة لمصر إلى جانب السياحة وصادرات النفط والغاز وتحويلات المصريين في الخارج.

 

 

أهم الاخبار