رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رجال الأعمال : دولة الجنوب سوق واعد ولابد من تكثيف الاتصالات

انقسام السودان يفتح نوافذ جديدة أمام صادرات مصر

فرص استثمارية

الأحد, 09 يناير 2011 13:52
تحقيق ـ مصطفى عبيد:

اعتبر رجال أعمال ومصدرون انفصال جنوب السودان فرصة لفتح نوافذ جديدة للصادرات المصرية. وأكدوا على ضرورة توفير المعلومات والبيانات الأولية عن السوق الجديد، وإقامة اتصالات وثيقة مع الدولة الجديدة.

ومصر ثانى أكبر دولة مستثمرة فى السودان بقيمة استثمارات فى حدود 2،5 مليار دولار وتتنوع تلك الاستثمارات بين قطاعات الصناعة، الخدمات والقطاع الزراعي . والسوق السودانى أحد أكبر الأسواق المستقبلة للصادرات المصرية إذ تقترب قيمة صادرات مصر من رقم 500 مليون دولار طبقا لبيانات مجلس الاعمال المشترك.

وتحكم علاقات البلدين كثير من اتفاقات التعاون ربما أهمها اتفاق الكوميسا والذى يعفى المنتجات المصرية المصدرة من الجمارك . فضلا عن اتفاقية التيسير العربية بين البلدين. إلى جانب اتفاقات تعاون أخرى فى مجال الضرائب والجمارك والجودة

والصحة والبحث العلمى.

نبه محمد حلمى رئيس مجلس الأعمال المصرى السودانى المشترك إلى أن جنوب السودان هى دولة جديدة تحتاج لاتفاقات جديدة، واتصالات جديدة وبعثات ترويجية مكثفة . وقال إن جوبا منطقة بكر تتوافر لديها إمكانات كبيرة نظراً لظهور البترول وتمثل سوقا استهلاكيا جيدا يضم 4 ملايين شخص .

قال حامد موسى رئيس جمعية مصدرى البلاستيك " ابيما " إن بعض صناع ومصدرى البلاستيك والكيماويات توجهوا إلى منطقة الجنوب فى الأشهر الماضية ووجدوا ترحيبا كبيرا بالمنتجات الصناعية المصرية التى كانت تصل بعضها عن طريق التجار السودانيين . أضاف أن استفادة مصر من اتفاقية

الكوميسا لم يكن كاملا لأن الحكومة السودانية وضعت 70 سلعة ضمن السلع السلبية فى الاتفاق مما يمثل عبئا على السلع المصرية المصدرة . وأشار الى أن كثيراً من المعلومات والبيانات اللازمة للمصدرين المصريين للتحرك نحو السوق الجديدة غير موجودة ، ولا يعرف أحد عما إذا كانت العملة المتداولة ستبقى كما هى أم لا !

ونفس المشكلة يشير اليها المهندس محمد شكرى رئيس غرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات، حيث يشير إلى ضعف المعلومات المتاحة حول دولة جنوب السودان، وفرص التصدير المتاحة فيها . كما يؤكد عدم وجود احصائيات دقيقة حول حجم السلع المصرية التى تذهب من شمال السودان الى جنوبه .

قال حسن الفندى عضو مجلس إدارة غرفة الصناعات الغذائية وأحد المصدرين الى السوق السودانى إن انفصال الجنوب سيعيد الانتعاش إلى الصادرات المصرية إلى شمال السودان . وأوضح أن حركة التجارة مع السودان متوقفة تماما منذ سبتمبر الماضى ارتقابا لاستفتاء فصل الجنوب .

أهم الاخبار