رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حقيقة استخدام القرأن للألفاظ الأعجمية

فتاوى الحياة

الثلاثاء, 09 أغسطس 2011 15:27
حقيقة استخدام القرأن للألفاظ الأعجمية
كتبت: دينا إسماعيل

نرى فى قصص القرأن الكريم ألفاظا غير عربية والسبب فى ذلك أن اقتباس الكلمات من البيئة والمجتمع الذى يحكى عنه القرآن واقعه وتأثيره أقوى فى نفس القارىء، إلا أن هناك اختلاف بين العلماء فى الكلمات الأعجمية واستخدامها فى القرآن الكريم.

 

 

 وانقسم العلماء إلى ثلاث فرق الفريق الأول : استند فى رأيه على ماورد فى القرآن الكريم من آيات صريحة بأنه لايوجد ألفاظ غير عربية فى القرآن الكريم، لقوله تعالى : {وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآناً أَعْجَمِيّاً لَقَالُوا لَوْلا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيّ} (سورة فصلت ، الآية 44 ) ، وقوله تعالى : { إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ } (سورة يوسف ، الآية 2) ومن هؤلاء العلماء : الفقية الأصولى الإمام محمد بن إدريس الشافعى (ت204هـ ـ 820م)، إمام فقه اللغة أبو عبيدة (ت210هـ ـ 835م)، المفسر والمؤرخ ابن جرير الطبرى (ت310هـ ـ 923م)

 

الفريق الثانى : ذهب أصحابه إلى وجود بعض الألفاظ الأعجمية فى القرآن، وهذا لا يخرجه عن كونه { قُرْآناً عَرَبِيّاً } لأن القصيدة الفارسية تظل فارسية وإن وردت بها ألفاظاً غير فارسية ، وعن قوله تعالى { أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ }

بأن المعنى من السياق "أكلام أعجمى ومخاطب عربى ! .

 

ومن هؤلاء القائلين بالألفاظ الأعجمية : ابن عباس (ت68هـ ـ 688م ) وتلميذه عكرمة (ت 105 هـ ـ 723 م ) وأبو موسى الأشعرى (ت42 هـ ـ 662 م )، وقد أقر جلال الدين السيوطى ( ت 911 هـ ـ 1505م ) بوقوع الألفاظ الأعجمية .

 

الفريق الثالث : حاول أصحابه التوسط بين الفريقين السابقين، ومن هؤلاء أبو عبيدة القاسم بن سلام (ت 224هـ ـ 838 م ) الذى قال : والصواب عندى ـ والله أعلم ـ مذهب فيه تصديق القولين جميعاً، وذلك أن هذه الأحرف أصولها أعجمية كما قال الفقهاء، لكنها وقعت للعرب، فعربتها بألسنتها وحولتها عن ألفاظ العجم إلى ألفاظها فصارت عربية، ثم نزل القرآن وقد اختلطت هذه الحروف بكلام العرب، فمن قال إنها عربية فهو صادق، ومن قال إنها أعجمية فهو صادق، وقد مال إلى هذا القول الجواليقى وابن الجوزى وآخرون , إلا انه يوجد كلمات

اعجمية بالقرآن الكريم من أمثلتها:

 

1-هيت فى قوله تعالى "وقالت هيت لك"(يوسف23) على لسان أمراة العزيز فهذه اللفظة غير عربية ولكنها مستوحاة من البيئة الفرعونية القديمة حيث كانت تدور أحداث القصة ومعناها بالسريالية "أنا ملك لك" وقد روى ابن عباس رضى الله عنهما والحسن رضى الله عنه انها كلمة سريانية ومعناها انها تدعوه لنفسها.

 

2- "سيدها" قال تعالى "وألفيا سيدها لدا الباب" (يوسف25) وهذه اللفظة ليست فى كلام العرب ومعناها زوجها بلسان القبط لان القبط يسمون الزوج سيدا.

 

3-كلمة "اليم" فى قوله تعالى (فاقذفيه فى اليم) طه 36 "واليم "كلمة سريانية معناها البحر أو النهر الكبير.

 

4-كلمة "عبدت" فى قوله تعالى (أن عبدت بنى اسرائيل) الشعراء 22 عبدت بنى اسرائيل أى قتلت بلغة القبط.

 

5-كلمة "أوبى" فى قوله تعالى "ياجبال أوبى معه والطير" سبأ 10 والكلمة بلسان الحبشية بمعنى التسبيح .

 

6- كلمة "منسأتة" فى قوله تعالى (دابة الأرض تأكل منسأتة) سبأ14 فهى بمعنى العصا بلفظ الحبشة والأرجح انها باللغة اليونانية.

 

7- كلمة "غيض"فى قوله تعالى (وغيض الماء)هود 44 كلمة حبشية معناها نقص.

 

8-كلمة "سريا " فى قوله تعالى (قد جعل ربك تحتك سريا) مريم 24 فهى ليست عربية وإنما سريانية ومعناها النهر الصغير وذكر قتادة انها النهر الصغير بالقبطية.

 

9-كلمة "القسطاس"فى قوله تعالى "وزنوا بالقسطاس المستقيم" الاسراء 35 والقسطاس بلغة الروم الميزان وقيل القسطاس العدل بلغة الروم .

 

10-والغساق : البارد المنتن بلسان الترك .

 

11-والسجيل : الحجارة والطين بلسان الفرس

 

12-والطور : الجبل

 

13-والتنور : وجه الأرض بالأعجمية

أهم الاخبار