هلالي: يجوز تجسيد "النبي" في الدراما

فتاوى الحياة

الأحد, 07 أغسطس 2011 15:04
كتب - محمد كمال الدين:

أكد الدكتور سعد الدين هلالي أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، أنه يجوز تمثيل دور النبي صلى الله عليه وسلم في الأعمال الدرامية فضلا عن تجسيد الصحابة والأنبياء، قائلا: "إن فتوى مجمع البحوث الإسلامية المعارضة لتجسيد الأنبياء مع كامل احترامي لها ليست توكيلا ربانيا".

وقال هلالي في تصريح خاص لـ "بوابة الوفد" إن الناس لا يتخيلون أن أحدا يقوم بتمثيل دور النبي وكأن قارعة من السماء سوف تنزل لو حدث هذا لكي تخسف بهذا العمل الفني المزمع تمثيله بالرغم من قول القرآن على لسان الرسول: "قل إنما أنا بشر مثلكم يوحي إلي" فأثبت لنفسه "صلى الله عليه وسلم" صفة البشرية مع كونه رسولا من قبل ربه جل وعلا، فهناك أحاديث كثيرة عن النبي تلزم من يتكلم

بها أن يمثل فيها أداء النبي كما فعلها.

وأضاف، أن حديث النبي صلى الله عليه وسلم: "أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة وأشار بأصبعيه السبابة والوسطى"، حينما يقرأه أي مسلم يقوم فيه بأداء ما فعله النبي من الإشارة بأصبعيه، وانظر أيضا إلى حديث آخر حينما خط النبي خطا مستقيما وخطوطا أخرى متعرجة وقال على الخط المستقيم من خلال قوله تعالى "وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه"، فتمثيل النبي في بعض أفعاله لا شيء فيه ومن يحرم تمثيل الكل فعليه أيضا أن يحرم تمثيل البعض.

وأوضح أن هناك شروطا لتمثيل شخصية النبي صلى الله عليه وسلم في الأعمال الدرامية وأهمها

أن يكون الممثل أمينا فيما ينقل من الروايات العلمية والأحاديث والأفعال التي قام بها النبي، فالنبي يقول: "من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار"وعلى ذلك يجب على الممثل أن يلتزم بكل فعل وقول وابتسامة وحركة وساكنة فعلها النبي صلى الله عليه وسلم حتى لا يكون عمل الممثل رجما بالغيب.

ولفت إلى أنه إذا نجح الممثل في تمثيل دور النبي والتزم بالرواية الصحيحة في السنة وفي كل ما ثبت عن النبي فيكون لا إثم عليه في أن يقوم بتمثيل شخصيته الشريفة، خاصة أن الممثل لا يقول إنه نبي ولكنه يؤكد أنه يمثل أفعال النبي فقط ولهذا يجوز له ذلك، فقول الفقهاء من السابقين له عصره وظروفه والآن نعيش عصرا آخر له ظروف مختلفة، وطالما أنه لا نص بتحريم هذا العمل فلا يجوز أن نضرب باجتهاد بعض الفقهاء المعاصرين عرض الحائط مصداقا لقوله صلى الله عليه وسلم: "نضر الله امرءا سمع مقالتي فوعاها فربما مبلغ أوعى من سامع".

أهم الاخبار