جمال قطب: يجوز الإفطار لثوار التحرير

فتاوى الحياة

الاثنين, 01 أغسطس 2011 10:37
بوابة الوفد- صحف:


أكد الشيخ جمال قطب رئيس لجنة الفتوى بالأزهر الشريف الأسبق أن من أعظم أنواع الجهاد فى سبيل الله -كما قال رسول الله - "كلمة حق فى وجه سلطان جائر " وهذا ما ينطبق على ثوار التحرير، وعقب انه ليس كل ثوار التحرير مجاهدين فهناك شروط أجمع عليها الفقهاء. وأوضح، أن شروط اطلاق صفة مجاهد علي ثوار التحرير تنص على أنه إذا خرج

المسلم لمقاومة منكر مجمع على إنكاره فهو فى حكم المجاهد فى سبيل الله، ولذلك ينبغى أن يكون هناك إجماع من الأمة على خروج المتظاهرين واعتصامهم فى ميدان التحرير.

ويرى "قطب" فى حواره مع جريدة "الدستور" الاثنين أن الإجماع لا يتحقق إلا اذا وافق على الخروج للمظاهرة ما يعادل 500 ألف مواطن تقريبا،

وإذا قل العدد عن ذلك لا يعد إجماعا، وعليه فإن المظاهرات المليونية تعد إجماعا وجميع المشاركين فيها من المجاهدين يجوز لهم الإفطار بشرط أن تكون هناك ضرورة للإفطار كأن يكون المعتصم مسافراً أو مريضاً أو كهلا لا يقدر على الاعتصام والصيام فى وقت واحد، لكن الصوم أولى من الإفطار، ويكون أجر الثوار أعظم عند الله إذا جمعوا بين الصوم والاعتصام .

فى حين أوضح أن أى اعتصام أو احتجاج أو مظاهرة فئوية لا تعد جهادا ولا يجوز لهم الإفطار فى رمضان.

 

أهم الاخبار