رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الطيب: نرفض المزايدة على موقفنا من الثورة

فتاوى الحياة

الأربعاء, 16 فبراير 2011 13:38
كتب -محمد كمال الدين:

أكد د. أحمد الطيب -شيخ الأزهر الشريف- أن أي حديث عن إلغاء المادة الثانية من الدستور هو دعوة إلى فتنة لا يحمد عقباها. وقال شيخ الأزهر خلال المؤتمر العام الذي عقده للرد على المزايدين على الأزهر ودوره في أحداث ثورة 25 يناير، إن ألمانيا يحكمها الحزب المسيحي وهناك دول أخرى تتمسك بهويتها وعقيدتها وتحتكم إليها في دساتيرها وقوانينها، ومن هذا المنطلق من حق المصريين أن يتمسكوا بهويتهم وعقيدتهم في الدستور.

وفي رده على المزايدين على دور الأزهر في الأحداث الجارية قال الإمام الأكبر "إن أحداً لايستطيع أن يزايد على موقف الأزهر الداعم لأى حركة تحرير داخل مصر وخارجها والأزهر لايتردد ولايخاف كما جأرت بعض الحناجر الزاعقة فى الداخل والخارج ،ولم يكن ليمسك

بالعصا من الوسط كما قيل بل أمسك بالعصا وهو يتقلب بين خوفين: خوف قطرة دم تراق من هؤلاء الشباب، وخوف على الوطن أن ينفرط عقده ويدخل فى مجهول لاتُرى فيه يمين من شمال".

ونوه الطيب إلى ما قاله الأزهر فى بيانه الأول يوم 2 فبرايروالذي جاء فيه "أن الإسلام يقرر الحقوق ويحمى الحريات ويرفض الظلم ويقف إلى جانب الشعوب فى مطالبها المشروعة فى العدل والحرية والعيش الكريم"، مؤكدا على أن الأزهر سبق كل الأصوات التى تركب الموجة الآن ، وتتاجر بالدين والأخلاق حين طالب بحق سائر القوى السياسية دون إقصاء فى إجراء حوار

فورى يهدف إلى احتواء الأزمة ورأب الصدع وأنا أضع خطاً أحمر.

ولفت الإمام الأكبر إلى قول الأزهر فى بيانه الثانى : إنه يرفض كل محاولات التدخل الأجنبى لاستغلال المطالب المشروعة التى ينادى بها شباب مصر المخلص .

وأوضح الطيب أن الأزهر أمسك بعصا الحق ، و لم يمسك بالعصا من وسطها كما يزايد الآن بعض المنتفعين و الانتهازيين و الباحثين عن أدوار في العهد الجديد .

و طالب شيخ الأزهر الإعلاميين والصحفيين بالرجوع إلي بيانات الأزهر ، مؤكدا أن الأزهر لم يتملق السلطة القائمة آنذاك و لن يتملق السلطة القائمة الآن .

و قال إن على الصحفيين أن يتذكروا أن الأزهر تصدي للفاتيكان وجمد حواره معه في لغة حاسمة و قاطعة ،كما أصر و لا يزال على الاستمساك بموقف صارم من إسرائيل حيث يرفض الاحتلال وتدنيس المقدسات و حصار غزة ،كما يرفض التطبيع ، ويقف إلي جانب الحق الفلسطيني إلي النهاية .

أهم الاخبار