رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لقاء

الجنسية .. اختصاص الوزارات السيادية

فاطمة عياد

السبت, 16 أغسطس 2014 21:16
بقلم - فاطمة عياد

< حالة من الدهشة تسود الأوساط السياحية لتصدي وزارة السياحة لعرض مقترح منح الجنسية المصرية لبعض الأجانب الذين يوافقون علي إحضار ثرواتهم الي مصر للاستثمار فيها، ولا سيما أن هذا الموضوع من اختصاص وزارات سيادية بعينها كالخارجية والداخلية والمالية وكلها تتبع رئيس الجمهورية مباشرة.. والأغرب أن يطرح الموضوع علي الصحافة والإعلام من أن يبحث داخل مجلس الوزراء.

< منذ سنوات وزارة السياحة تحدثنا عن جهودها لرفع مستوي سلامة الغذاء في الفنادق والمطاعم السياحية بل إن هذا الملف كان مسئولية هشام زعزوع شخصيا عندما كان مساعدا لوزير السياحة، فأين وزارة السياحة مما يحدث بعد الإعلان في الصحف عن تسمم بعض السائحين وآخرها الإعلان عن تسمم

87 سائحا في فنادق بالغردقة إثر تناولهم وجبات فاسدة ويقال إنها للمرة الثالثة خلال أسبوع. ألا يعلمون أن مثل هذا الحدث يأتي بتأثير أسوأ من الإرهاب علي السياحة المصرية.
< للمرة الألف تطل علينا الحكومة مثل الحكومات السابقة بأنباء عن تطهير آلاف الأفدنة من الصحراء الغربية بالساحل الشمالي من الألغام المتبقية من الحرب العالمية الثانية - أي منذ أكثر من 70 عاما- فهل هذ التصريحات تضاف الي التصريحات الجوفاء الماضية أم أن هناك تحركا جديا هذه المرة؟
< هناك حالة من التفاؤل في الأوساط السياحية المصرية والروسية من أن
زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي للرئيس بوتين سوف ينتج عنها دفعة قوية للسياحة الروسية الي مصر، وكما نعلم جميعا فإن السياحة الروسية أثبتت إخلاصها للمقصد المصري في كل أوقات الأزمات السياحية كما أن السياحة الروسية صاحبة المرتبة الأولي الي مصر منذ سنوات.
< حالة من التذمر من المستثمرين في سيناء من عدم جدوي جهاز هيئة تنمية سيناء الذي لم يفعل شيئا منذ تشكيله حتي الآن ولا يوجد لديه أي إنجازات سوي تعطيل وإيقاف كافة الاستثمارات والتنمية في سيناء.
< مع استمرار أزمة السياحة في مصر لأكثر من ثلاث سنوات ونصف السنة انعكس ذلك علي الإقبال علي كليات ومعاهد السياحة والفنادق فقد شهدت مكاتب التنسيق للمرحلتين الأولي والثانية نقصا شديدا في الإقبال علي تلك الكليات، مطلوب من القطاع السياحي بث درجة من التفاؤل للشباب بمستقبل السياحة كأحد أهم عناصر التنمية الاقتصادية في مصر بعد استقرار الأوضاع.