رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لقاء

الإسكان السياحي

فاطمة عياد

السبت, 08 مارس 2014 22:21
بقلم - فاطمة عياد

في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها السياحة المصرية الآن أصبح الملاذ الأخير أمامها هو السياحة الداخلية ومشروعات الإسكان السياحي في المناطق

السياحية، خاصة أن الأسر المصرية تفضل استثمار مدخراتها في المشروعات العقارية سواء في الساحل الشمالي أو العين السخنة أو رأس سدر عن الإنفاق في الإقامة بالفنادق المرتفعة التكلفة، خاصة

أن معظم المشروعات تقدم شروط تقسيط جيدة علي سنوات طويلة تتناسب مع إمكانيات الأسر المصرية، لذلك يجب علي الدولة ووزارة السياحة بشكل خاص أن تهتم بتشجيع سياحة الإقامة والسياحة الداخلية القائمة علي سياحة الإقامة وليس للأجانب فقط، خاصة أن وزارة
السياحة كانت قد أصدرت عقدا نموذجيا للإسكان السياحي باقتسام الوقت «التايم شير» وهو يكفل حقوق المواطنين تجاه أصحاب المشروعات ويضمن لهم حرية المشروعات التي تتضمن شقق إسكان سياحي والتي تشرف عليها وزارة السياحة وربما يكون الإسكان السياحي هو المخرج الوحيد الباقي لأصحاب المشروعات المتعثرة، فظروف توقف التدفقات السياحية علي البلاد ولتمويل جزء من مشروعاتهم الي إسكان سياحي بدلا من الفندق لتشجيع سياحة الإقامة للمصريين والأجانب.