رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اسمحوا لي

كلهم قبضوا

فاطمة المعدول

الخميس, 18 أغسطس 2011 09:51
بقلم :فاطمة المعدول

فعلا رمضان كريم جدا ليس علي الغلابة والمساكين فقط؟ ولكن أيضا علي الفنانين والسياسيين والناشطين السياسيين والفلول!! فقد أصبحت برامج التليفزيون كلها تقريبا إلا فيما ندر مجرد مقابلات ومواجهات بين المذيع الذي أصبح عادة صحفيا أوفنانا.. وبين كل هؤلاء!!

وقد تعجبت من منظر الاستاذ مفيد فوزي وهو مستاء من أسئلة طوني الاستفزازية وعند كل سؤال يلقي عليه محاضرة!! وكان الأسهل ألا يحضر هذه المقابلة وهذا البرنامج المعروف سلفا نوع الأسئلة فيه!! ولكن هل هي شهوة الظهور التليفزيوني؟ التي تدفع بشخصيات محترمة في هذه المواقف أم من أجل المال.. والمبالغ التي يقبضها البعض في أحيان كثيرة بالمصري وأحيان أخري بالدولار؟!

وقد كانت مقابلة أحمد الريان مع الإعلامي وائل الابراشي مقابلة كاشفة فقد اتصل به منتج تقاضي

منه الحاج مبلغ 50 ألفا من الجنيهات كعربون ثمنا لقصة حياته، ولكن محمود بركة منتج مسلسل الريان أعطاه 400 ألف جنيه فثبت علي الهواء أن كل شيء يباع ويشتري، التاريخ والسمعة فالكل مستفيد!! ولكن ماذا يستفيد المتفرج.. انها برامج تغرق المشاهد في التفاصيل وفيما حدث في الماضي وفيما فعلوا وهي تفتح شهية المجتمع علي النميمة والتشفي.. فهي نوع من أنواع البرامج التي تعود بنا الي مشاعر بدائية، وتركز علي قيم سلبية لا تدفع الفرد ولا المجتمع الي الأمام بل تشده الي الخلف.

وتنتابني الدهشة أيضا حينما يظهرالسياسي في برنامج كوميدي مع مهرج أو أراجوز ينظر فيه ونشعر

بحوسة وخجل السياسي أو الناشط أو الحقوقي أيا كان وفعلا يبقي شكله بيحط نفسه في مواقف بايخة جدا.. ولكن ماذا نفعل سطوة الإعلام!!

<<<< 

< يسري فودة في برنامجه «آخر كلام» يعطي دروسا يومية وعلي الهواء لمدعي الإعلام الحلمنتيشي وحلقة حسام بدراوي تثبت مهنيته العالية التي ينحاز اليها دائما.

< حافظ المرازي مختلف وضد تيار رمضان.. فهو يقدم الموهوبين خارج القاهرة في إيقاع هادئ ورزين.

أسئلة بسيطة جداً

< أتساءل يا تري مين ابن أحمد زكي.. عمرو سعد أم هيثم أحمد زكي؟

< هل الذين اختاروا كارول سماحة لدور صباح كان قصدهم فايزة أحمد وللا نور الهدي؟

< هل صناع مسلسل «الريان» يقدمون قصة حياة أحمد الريان حبا وإعجابا بالشخصية أم إدانة للشخصية أم لمجرد أن المسلسل هايتباع؟

< هل كان مسلسل «رجل من هذا الزمان» يصلح لهذا الشهر؟

< هل شارع عبدالعزيز في آخره دوران شبرا؟

< يا تري مين الكبيرة قوي السنة دي.. دنيا سمير غانم وللا ريهام عبدالغفور وللا رانيا فريد شوقي؟