رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اسمحوا لي

شخصية كرتونية

فاطمة المعدول

الأربعاء, 22 يونيو 2011 20:18
بقلم- فاطمة المعدول

يا خبرأبيض تاني مسابقة تاني وشخصية كرتونية تاني.. وكأننا لا نملك ذاكرة! ولا تاريخا!! ولا توجها علي الإطلاق؟ وإلا فكيف نفسر أن الثقافة الجماهيرية تقيم مسابقة لعمل شخصية مصرية عربية كرتونية؟! ثم ويا للهول تعقبه ورشة عمل طب وبعدين وآخرتها في حكاية المسابقات بالذات الكرتونية هذه؟! لقد أقيم أكثر من مسابقة في هذا الفن الصعب وكان أهمها التي أقامها المجلس العربي للطفولة والتنمية الذي يرأسه الأمير طلال بن عبدالعزيز وكانت مسابقة كبيرة جدا في جميع أنحاء العالم العربي من أجل خلق وتقديم شخصية كرتونية عربية.. وكان رئيس لجنة التحكيم الفنان الكبير مصطفي حسين وفاز من فاز وأقيم معرض كبير للأعمال الفائزة ودارت آلات التصوير ووزعت الجوائز ولا شيء بعد ذلك!! لا شيء! ذلك أن إبداع شخصية لا يأتي بالجوائز ولا الورش بل بالعمل الدءوب المستمر والجاد.. العمل علي إنتاج أعمال يراها الجمهور ويحبها وذلك هو من يجعلها شخصية عربية أومصرية وبالطبع من يتصدي لهذا العمل هي
الشركات والجهات الانتاجية الكبيرة القادرة علي إنتاج أعمال كثيرة ومتنوعة وتعرض في الشاشات المختلفة وهذا ما فشل فيه التليفزيون حتي الآن هو والشركات المصرية الكبيرة المتخصصة في مجال الرسوم المتحركة فقط؟ بل إن التليفزيون ومنذ سنين طويلة لم ينتج إلا إنتاجا مشتركا!! وحتي الإنتاج المشترك توقف منذ العام الماضي نتيجة الأزمة المالية لذلك أجدني أتساءل كيف للثقافة الجماهيرية وهي المؤسسة المسئولة عن الأقاليم والهواة والمهمشين أن تتصدي لأعمال تستهلك أموالا طائلة ولا تفيد إلا قلة قليلة. إنها ثقافة الناس ثقافة الجماهير وثقافة الأقاليم.

وأعتقد أن هذه الأيام والمرحلة التي نعيش فيها هي الوقت المناسب لحشد كل الطاقات.. تفعيل طاقات العاملين في الثقافة الجماهيرية في الأقاليم فالسلطة عادت للشعب بالتالي يجب أن تتوجه الثقافة للشعب وليس للسلطان.

<<<<

< عماد أبوغازي مؤمن فعلا وبحق بالثقافة الجماهيرية فهو منحاز

للناس، ولكن ألا تستحق ميزانيات واعتمادات أكبر حتي تستطيع أن تؤدي دورها.. وأن يعمل أبناؤها بكفاءة وأن يأخذوا حقوقهم خاصة أبناء الأقاليم.

<<<<

< الثقافة الجماهيرية تنشر عدة مجلات مثل خيال عن فنون تشكيلية وجريدة مسرحنا وقطر الندي والثقافة الجديدة وابيض واسود، وأعتقد أن من حق التشكيليين مجلة ولكن هل مكانها يكون الثقافة الجماهيرية أم هيئة الفنون التشكيلية؟! ومن حق المسرحيين مجلة وجريدة وكتب!! ولكن هل هي وظيفة الثقافة الجماهيرية أم هيئة الكتاب أو المركز القومي للمسرح أو البيت الفني للمسرح ومجلة السينما.. أليس المركز القومي أولي بها!! إن علي وزير الثقافة أن يساعد الثقافة الجماهيرية عن التخفف من أعبائها التي تسبب فيها الرؤساء السابقون للهيئة إما لعدم فهمهم لدورها الحقيقي؟ أو لعدم ايمانهم بالأقاليم أو أن الثقافة الجماهيرية مرحلة أو محطة لأشياء أخري يتمناها! هيئة وزارة لذلك يتركز العمل في القاهرة وتكون للتلميع الإعلامي وليست من اختصاصات الهيئة وبعيدة عن دورها الأصيل.

<<<<

< نرجو أن يحدد وزير الثقافة لكل جهة اختصاصاتها ودورها الذي يجب أن تقوم به فلا تصبح الوزارة كلها ندوات وأنشطة متكررة بعيدة عن عمل الجهة الأصلي.

<<<<

< يا سبحان الله صفوت الشريف لأول وآخر مرة مظلوم.. علي كل حال ياما ظلم ناس كتير مرة بقي يتظلم!!