رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نسخة طبق الأصل.. ياسمين الخطيب تُبرز جمالها برفقة شقيقتها

فاشون

الأحد, 24 يناير 2021 13:22
نسخة طبق الأصل.. ياسمين الخطيب تُبرز جمالها برفقة شقيقتهاالإعلامية ياسمين الخطيب

زينب النجار كتبت-

 تحرص الإعلامية ياسمين الخطيب على مشاركة متابعيها بأحدث إطلالتها الساحرة التي تبرز منحنيات جسدها وأنوثتها بأسلوب جذاب، وذلك عبر حسابها الشخصي بموقع تبادل الفيديوهات والصور الأشهر "إنستجرام".
 تألقت ياسمين الخطيب بإطلالة أنوثية ساحرة وهي برفقة شقيقتها، مرتدية فستانًا طويلًا مجسمًا بأكمام طويلة مصممًا من قماش التل المزركش ببعض حبات الخرز الفضي، حمل الفستان توقيع مصمم الأزياء أحمد فايز، لتبهر جمهورها بأناقتها الجذابة.
 أما من الناحية الجمالية، فحرصت أن تبرز جمال ملامحها ببعض اللمسات الناعمة من المكياج المرتكز على الألوان الوردية مستخدمة الكحل الأسود مع الماسكرا لتبرز جمال عينيها ووضعت لون الوردي في الشفاه، فضلت ترك خصلات شعرها الذهبي منسدلًا بشكل

انسيابي فوق كتفيها لتبدو أكثر عفوية.
 ولدت ياسمين في الثمانينات بالقاهرة لأب مصري، وأم تركية لبنانية، والدها الناشر سيد الخطيب، وجدها المفكر عبداللطيف ابن الخطيب مؤسس أكبر مطبعة في مصر والشرق الأوسط في الأربعينات (المطبعة المصرية)، ومؤلف كتاب "الفرقان" الذي أثار ضجة كبيرة.
 بدأت كتابة المقالات عام 2010، وكان مقالها الأول عن أوجه التشابه بين نشأة الأحزاب الشيوعية في مصر ونشأة الدولة القرمطية، لتنتظم بعد ذلك في كتابة المقالات الأسبوعية في الشأن السياسي والتشكيلي والعام، وكتبت في معظم الصحف المصرية منها الأخبار والوطن
والأحرار وفيتو والدستور. ورأست تحرير القسم الاجتماعي بجريدة صوت الأمة عام 2015

وأصدرت العديد من الكتب كان أولها كان كتاب "التاريخ الدموي"، الذي تناولت فيه 5 فرق خرجت من عباءة الإسلام، ثم كتاب "قليل البخت يلاقي الدقن في الثورة"، ثم كتاب «كنت في رابعة» الذي سردت به تفاصيل مغامرتها متخفية بالنقاب في اعتصام رابعة العدوية قبل فضه، وأخيراً كتاب "ولاد المرة" الذي تضمن مقالات سياسية ونسوية، وتسبب عنوانه في ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

 بدأت العمل الإعلامي بأحد برامج قناة روتانا مصرية من خلال فقرة ثقافية عن أهم الكتب والجوائز الأدبية، ثم شاركت الإعلامي تامر أمين لمدة عام ونصف العام، تقديم حلقة أسبوعية من برنامجه السابق «من الآخر»، كانت مخصصة للحديث عن المشكلات الاجتماعية التي تواجه الأسرة المصرية. وقدمت برنامجًا إذاعيًا بعنوان "كيميت تحت الاحتلال".