جعجع: حلفائى على وشك اتخاذ قرار دعمى لرئاسة لبنان

غير مصنف

الأحد, 13 أبريل 2014 13:23
جعجع: حلفائى على وشك اتخاذ قرار دعمى لرئاسة لبنانسمير جعجع
وكالات

أعرب رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع عن ثقته في أن حلفاءه السياسيين، في قوى الرابع عشر من آذار، باتوا على وشك اتخاذ القرار في دعم ترشحه للرئاسة"، حسب قوله.

وقال جعجع - في حديث أجرته معه صحيفة "الوطن" السعودية تنشره غداً وزعه مكتبه الإعلامي اليوم - إنه لو لم يثق بتأييد هذه القوى، لما فكر في ترشيح نفسه.
.. مشيرًا إلى تدهور الوضع في لبنان، وعدم جدوى ما وصفه بـ"المعالجات التقليدية"، في الوضع الراهن،

وهو ما قاده إلى التفكير جدياً في الترشح إلى منصب رئاسة الجمهورية.
وأضاف جعجع أن المسئولين الرسميين باتوا يتهاونون مثلما كان يحدث أيام الوصاية السورية، فأصبح لديهم عادة ألا يستعملوا كل صلاحياتهم، الأمر الذي جعل من الدولة نسبياً صورية، مما ترك المجال واسعاً أيام الوصاية للوصاية، وفي الوقت الحاضر للتسيُّب الحاصل".
وناشد المسئولين تحمُّل مسئولياتهم تجاه الدولة والمواطن باعتبار أنه "يجب أن تكون
هناك شخصيات قوية في الدولة وفي المواقع الرسمية لكي تكون الدولة بالتالي قوية".
ونوه جعجع ببعض الوزراء في الحكومة الحالية، بعد نجاح الخطة الأمنية التي جعلت المواطن الطرابلسي ينام قرير العين .. لافتًا إلى أنه بعد أسابيع بسيطة جداً وبمجرد ما أن وُجد بعض الوزراء في الحكومة الحالية الذين اتفقوا مع رئيس الوزراء ورئيس الجمهورية، واتخذوا قراراً شرعياً، تم حلّ كل مأساة طرابلس في أيام قليلة، فهرب من هرب، واعتُقل من اعتُقل، وبات بإمكان المواطن الطرابلسي أن ينام الآن بسلام"، معتبراً أن "الدولة والشرعية في نهاية المطاف هما الهيبة التي لا يمكن الاستغناء عنها .