رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"رفع الأجرة لـ3 أضعاف"

ركاب الجيزة يعانون من جشع سائقى الميكروباص

غير مصنف

الثلاثاء, 04 فبراير 2014 15:22
ركاب الجيزة يعانون من جشع سائقى الميكروباصصورة ارشيفية
كتبت نسمة توكل

يعانى يوميا أهالى شارعى الهرم وفيصل من سائقى الميكروباص الذين استغلوا حاجه الركاب، ورفعوا الأجرة إلى 3 أضعاف، فالتعريفة المقررة من ميدان الجيزة إلى نهاية شارع الهرم أو شارع الملك فيصل هى 75 قرشا إلا أن السائقين قاموا برفع الأجرة وتقسيم شارعى الهرم والملك فيصل إلى 3 مواقف إجباريا على الركاب.

وأصبح من يعترض من الركاب يتعرض للإهانة من السائقين، مما يؤدى إلى نشوب اشتباكات بين الركاب والسائقين، الذين لم يعد لديهم إلا مقولة واحدة "هى الأجرة كدة واللى مش عاجبه ينزل".

رصدت بوابة الوفد معاناة أهالى فيصل والهرم بسبب سائقى الميكروباص حيث قالت يارا إبراهيم موظفة فى شركة سياحة, "أنا ساكنة فى محطة المطبعة وشغلى فى الجيزة وعلشان أوصل لشغلى بركب مرتين

لأن الميكروباص من محطة المطبعة بيحمل الركاب للطالبية بأجرة جنيه، ويرجع تانى يأخذ أجرة جنيه لميدان الجيزة".

وأضافت إبراهيم، أنه إذا اعترض أحد من الركاب يقول له السائق "هنا الأخر مش هكمل لميدان الجيزة اتفضلوا انزلوا", موضحة أن هذا السيناريو يتكرر عند العودة من ميدان الجيزة إلى محطة المطبعة بالهرم.

وأوضح أيمن محمد، مهندس كمبيوتر "أنا ساكن فى الجيزة وشغلى فى المريوطية وعلشان أوصل شغلى يوميا بعانى مع سائقى الميكروباص وتقريبا بتخانق معاهم لأن علشان أوصل للمريوطية بدفع 3 جنيهات فى الذهاب و3 جنيهات فى العودة".

وأشار إلى أنه إذا اعترض على الأجرة، فإن رد فعل السائقين

يكون مهين، وغير لائق، قائلا " أنا مضطر أدفع علشان أوصل بدون مشاكل" .

فيما علقت "تغريد": "اللى بيحصل دا طمع وجشع فين إدارة السرفيس، وفين مباحث المرور".

ولمعرفة الأسباب التى دفعت السائقين إلى رفع الأجرة، رصدت بوابة الوفد آراء عدد من السائقين، حيث قال محمود حسن سائق على خط "الجيزة – فيصل" "إحنا مظلومين نعمل إيه اليوم بيضيع فى الزحمة علشان نعمل دور من الجيزة إلى أخر شارع فيصل بيضيع 3 ساعات غير التعب والمعاناة اللى بنشوفها".

وقال حسن أحمد، سائق على خط "الجيزة – هرم" "كل حاجة بتغلى والتعريفة المقررة زى ما هى، لو التزمنا بها مش هناكل عيش بالإضافة إلى رسوم الكارتة اللى بندفعها لإدارة السرفيس غير المخالفات اللى بندفعها لإدارة المرور عند تجديد الرخصة".

وقال أحمد مصطفى سائق على خط "الجيزة- هرم"، "معظمنا لا يمتلك السيارة التى يعمل عليها، وملزم بدفع اليومية لصاحب السيارة، ده غير البنزين أو الغاز ومصاريف صيانة السيارة".