رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سبيع ينكر تحريضه علي أحداث الحرس

غير مصنف

السبت, 05 أكتوبر 2013 19:52
سبيع ينكر تحريضه علي أحداث الحرس أحمد سبيع المُتحدث الإعلامي لحزب الحرية والعدالة
وكالات:

أنكر أحمد سبيع المُتحدث الإعلامي لحزب الحرية والعدالة ، أمام نيابة مصر الجديدة ، تحريضه علي أحداث اشتباكات الحرس الجمهوري والتي راح ضحيتها 54

شخص.

وشدد علي أن حزب الحرية والعدالة لم يدع علي الإطلاق إلي التوجه إلي دار الحرس الجمهوري أو الإحتشاد أمامه والاشتباك مع قوات الجيش ، موضحًا أن من اتجهوا إلى الحرس الجمهوري هُم أفراد الشعب الرافضين لما أُطلق عليه الإنقلاب العسكري والمطالبين بعودة محمد مُرسي لحكم البلاد.
وواجهت النيابة سبيع بتحريات الأمن الوطني التي أكدت علي اشتراكه مع

عدد من قيادات الإخوان في التحريض علي أحداث الحرس الجمهوري ودعوة شباب جماعة الإخوان المُسلمين إلي التعدي علي رجال القوات المُسلحة ، إلا أنه أنكر تلك الاتهامات الموجهة إليه.
كان مصطفي عثمان وكيل نيابة مصر الجديدة ، قد أمر بحبس القيادي بجماعة الإخوان المُسلمين أحمد سبيع المُتحدث الإعلامي لحزب الحرية والعدالة 15 يوم علي ذمة التحقيق ، لاتهامه بالتحريض علي أحداث اشتباكات الحرس الجمهوري والتي راح ضحيتها 54
شخص وأصيب المئات خلالها.
وأُسندت النيابة إلى المُتهم تهم التحريض على القتل والتحريض على أحداث العُنف التى حدثت أمام الحرس الجمهورى والنصب التذكارية، والإنضمام إلى عصابة تعمل على خلاف أحكام القانون، بغرض تعطيل العمل بالقوانين ومنع مؤسسات الدولة عن ممارسة أعمالها، والتحريض على أعمال العُنف والحريق العمد وتخريب المنشآت العامة والخاصة، وتعطيل وسائل المواصلات وتعريض سلامتها للخطر، وإحراز أسلحة نارية، وإطلاق الأعيرة النارية داخل البلاد، والتعدى على رجال القوات المسلحة والشرطة وعلى حريات المواطنين.
كانت اشتباكات وقعت منتصف شهر يوليو بين أنصار الرئيس المعزول محمد مرسى وقوات الأمن والجيش أثناء محاولة أنصار المعزول اقتحام دار الحرس الجمهورى ، مما أدّى إلى وفاة 54 وإصابة العشرات.