رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تعليقا على الابقاء على الشورى

رئيس استئناف المنصورة يحذر من تحصين الرؤساء

غير مصنف

الاثنين, 30 سبتمبر 2013 17:57
رئيس استئناف المنصورة يحذر من تحصين الرؤساءالمستشار عمرو عبدالرازق
كتب- ياسر ابراهيم:

أكد المستشار عمرو عبدالرازق المحامى بالنقض ورئيس استئناف المنصورة سابقا ،على أن الإبقاء على مجلس الشورى كما هو كغرفة ثانية للبرلمان المصرى أمر ضرورى ولكن يجب إعطائه صلاحيات أوسع فى التشريع وتفعيلها ليصبح راية مؤثر وصانع للقرار.

وأضاف عبدالرازق فى تعليقه على إقرار لجنة نظام الحكم المنبثقة من الخمسين اليوم للإبقاء على مجلس الشورى وتغيير مسماة بمجلس "الشيوخ" أن اللجنة عندما قررت تعيين ثلث أعضاء المجلس فإنه قرار صائب ولكن، أشار إلى أنه

يرى أن هؤلاء الأعضاء المعينين يكونوا من الشباب ما بين عمر 25 عاما و40 عامًا ويقسم التعيين بين المرأة والأقباط والمسلمين بالتساوى فى هذا الثلث المعين.
وانتقد رئيس محكمة المنصورة السابق إقرار اللجنة أن يكون رئيس الجمهورية بعد تركه منصبه الرئاسى عضوا فى مجلس الشيوخ، وقال إن ذلك سيعطيه حصانة المجلس التى تمنع مسائلته فى مخالفة ارتكبها أثناء توليه منصبه كرئيس
للبلاد، كما رفض عبدالرازق أن يكون هناك كوتة للمرأة أو الأقباط أو الشباب بالمجلس لأن الكوتة هى من تصنع الحزازيات بين أطياف المجتمع الواحد ونحن ننادى بالمساواة والمواطنة فى المرحلة التى تمر بها البلاد.
وكانت لجنة نظام الحكم بالخمسين قد أقرت الإبقاء على مجلس الشورى لكن بمسمى مجلس الشيوخ، على أن يتم اختيار أعضائه ثلث بالتعيين والثلثين بالانتخاب، وأضيفت صلاحيات جديدة للمجلس وهى توجيه السؤال، حيث كان فى السابق له حق طلب المناقشة والاقتراح، وأن سوف يتم تخصيص كوتة بالشيوخ للمرأة والأقباط والشباب، على أن يصبح رئيس الجمهورية بعد تركه منصب الرئاسة عضوا به ..