وزير الداخلية: «نخنوخ» بداية للقضاء على البلطجة والطرف الثالث

غير مصنف

الجمعة, 31 أغسطس 2012 11:53
وزير الداخلية: «نخنوخ» بداية للقضاء على البلطجة والطرف الثالثوزير الداخلية خلال اجتماعه بقيادات الأمن بالإسكندرية ومطروح والبحيرة
كتب- محمد صلاح وشيرين طاهر :

أعلن اللواء أحمد جمال الدين وزير الداخلية أن كافة أجهزة وزارة الداخلية سوف تواجه وتلاحق المحرضىن علي تعطيل المرافق والطرق العامة الذين يستغلون بعض المطالب الفئوية المشروعة

ويصدرونها بهدف تأجيج المشاعر والتحريض علي الانفلات ، موضحاً أن وزارة الداخلية سوف تتدخل ولن تدخر وسعاً للتنسيق بشأن تلك المطالب فى إطار القنوات الشرعية ، وفى نفس الوقت ستتعامل بمنتهى الحزم

والحسم ووفقاً للأطر القانونية مع أى ممارسات تتسبب فى تعطيل المرافق والمصالح العامة وقطع الطرق، ومواجهة أى مظهر من مظاهر الخروج عن القانون ،وشدد الوزير خلال اللقاء الذى عقده أمس مع قيادات الأمن بمحافظات الاسكندرية والبحيرة ومطروح على ضرورة تفعيل وتكثيف دور نقاط التفتيش والأكمنة والتمركزات الثابتة
والمتحركة على كافة المحاور والطرق الزراعية والصحراوية ومواصلة استهداف عصابات سرقة السيارات وتهريب الأسلحة والمخدرات ووأد نشاطها.
وقال وزير الداخلية: اننا لن نهدأ ولن ينام لنا جفن.. إلا بعد تطهير مصر من جميع عناصر الارهاب  والبلطجة والقضاء تماما علي الطرف الثالث الذي يندرج اسمه تحت عمليات التخريب أو الشغب، وضرب الوزير مثالا بالقاء مديرية أمن الاسكندرية القبض علي صبري نخنوخ والذي وصفه بأنه أحد أخطر العناصر الاجرامية بمصر وأضاف «جمال الدين» ان نخنوخ كان البداية والبقية تأتي.