اشتباكات بين أنصار «صباحي» و«مرسي» بكفر الشيخ

غير مصنف

الأربعاء, 23 مايو 2012 15:44
اشتباكات بين أنصار «صباحي» و«مرسي» بكفر الشيخ
كفر الشيخ - مصطفي عيد وأشرف الحداد:

شهدت الساعات الأولي اقبالا متوسطا من الناخبين بمراكز ومدن كفر الشيخ ووقعت مناوشات واشتباكات بالأيدي، أول أيام التصويت في انتخابات رئاسة الجمهورية، بين أنصار حمدين صباحي

ومحمد مرسي، المرشحين لرئاسة الجمهورية، بعد قيام كل طرف بحشد الأهالي والناخبين أمام اللجان الانتخابية بمركز سيدي سالم.
واتهم أنصار صباحي، ومنهم عبدالغفار أبو عيد، أمين حزب الكرامة بسيدي سالم، أنصار محمد مرسي بالدعاية أمام اللجان، وحث أنصار صباحي للتصويت لمرشحهم، وبينما اتهم انصار الدكتور محمد مرسي، أعضاء حملة صباحي، بمساعدة أمين حزب

الكرامة بالتعدي عليهم بالضرب والتشابك معهم، مما دفع مؤيدي مرسي للذهاب إلي مركز شرطة سيدي سالم وتحرير محضر بالواقعة رقم «17040» أحوال مركز شرطة سيدي سالم.
وشهدت بعض المناطق الشعبية بمدينة كفر الشيخ خرق الصمت الانتخابي من أنصار عبدالمنعم أبوالفتوح بقيامهم بإنشاء مقر انتخابي وسط الميادين والشوارع بها أجهزة الحاسب الآلي لاستخراج بطاقات انتخابية للناخبين ودعوتهم وتوجيههم إلي الادلاء بأصواتهم لصالح أبوالفتوح، كما قاموا بحشد سيارات
الميكروباص وعلقوا عليها صوراً لعبدالمنعم أبوالفتوح بالإضافة إلي وضع مكبرات الصوت لتوجيه الناخبين إلي اللجان وتشغيل بعض أغان لحزب النور.
كما شهدت بعض اللجان بمراكز دسوق وسيدي سالم والحامول وبلطيم نفس التجاوزات من أنصار أبوالفتوح من السلفيين التابعين لحزب النور ومن جماعة الإخوان المسلمين لصالح مرشحهم محمد مرسي، حيث شهدت لجنة المعهد الديني بدمنكة مركز دسوق مشادات كلامية ما بين أنصار مرسي وأفراد القوات المسلحة عندما حاول الأخير منعهم من الدعاية أمام اللجان ومطالباتهم بغلق المقرات التي قاموا بوضعها أمام اللجان، إلا أن أنصار مرسي قاموا باقتحام المعهد وقامت الشرطة بغلق الأبواب عليهم حتي أرغموهم عن الاستمرار في خرق الصمت الانتخابي.