مشادة على الهواء بسبب قناة المنتقبات

غير مصنف

الخميس, 17 مايو 2012 20:14
مشادة على الهواء بسبب قناة المنتقبات
بوابة الوفد - متابعات:

شهد برنامج "الحقيقة" فى حلقة اليوم الخميس اشتباكًا على الهواء بين أبو إسلام أحمد عبدالله، صاحب فكرة إنشاء قناة للمنتقبات، وبين الكاتب الصحفى نبيل شرف الدين، رئيس تحرير موقع الازمة الاخباري الذى وصف القناة بأنها قناة للشيطان الرجيم، وهو ما لم يعجب أبو إسلام الذى رد عليه قائلا له: انت سليط اللسان ولست حضاريا.

وقال أبو إسلام أحمد عبد الله، رئيس قناه المنتقبات، فى حواره مع الاعلامى وائل الابراشى فى برنامج "الحقيقة" وبثته فضائية دريم 2، إنه قرر إنشاء قناة لمتابعة أخبار المنتقبات، والمشاهدات اللاتى يرتدين النقاب بسبب افتراء المواقع المسيحية على الاسلام والمسلمين، لافتا الى أنه ليس شيخًا وإنما هو صحفي وإعلامي.
إلا أن الابراشى قاطعه قائلا: لماذا للمنتقبات فقط فرد أبو اسلام على الابراشى قائلا: لنعالج العنصرية التي تنتهجها قناة دريم وغيرها من القنوات الاعلامية بسبب عدم وجود إعلاميات محجبات، وعدم وجود مذيعة

منتقبة.
وقال ابو اسلام موجهًا كلامه للابراشى فى حضور نبيل شرف الدين، الكاتب الصحفى: يجب إعطاء المنتقبات حقهم في الحياة في الظهور الاعلامي أما المتحجبات فلن أقبلهن لانهن سيأخذن فرصتهن في أي قناة أخري. 
إلا أن كلام أبو إسلام لم يعجب شرف الدين، الذى رد قائلا: لا حول ولا قوة الا بالله مع احترامي للسيدة "مارية" فهى كانت أمة، ولم تكن حرة وعندما انجبت الولد للرسول تم تحريرها.
وقال شرف الدين لا أتخيل كيف يكون الفريق الصحفي الموجود بالقناة منتقبات فقط، الا إن أبو إسلام رد قائلا: جهزنا معدين، ومخرجين من المنتقبات لكي تكون التجربة كاملة، جئنا بمخرجة من القناة الاولي لتدريب المنتقبات علي عملية الاخراج، مشيرا الي أن ابنته منتقبة.
وقال شرف الدين: لا أخشي هذه الظاهرة
لان الفيصل الاساسي هم المشاهدون لانه من غير المعقول ان تنزل تلك القناة الي الشارع وستقوم المنتقبات بالتصوير، مضيفا: أنا لست معترضًا علي القناة و"إن شاء لله يعملوا قناة للشيطان الرجيم" الا ان أبو اسلام رد علي شرف الدين قائلا له: أنت سليط اللسان، وحوارك يجب أن يكون حضاريًا.
وهو ما أغضب شرف الدين الذى رد على أبو إسلام قائلا: يجب النظر الي عدد المنتقبات في مصر عن فتح مثل هذه القناة خصوصًا أن غالبية المصريين محجبات، وليسوا منتقبات وأنصح أبو إسلام بتحويل القناة الي اذاعة.
وبسؤال الابراشي لابو اسلام عن كيف ستقوم المنتقبات بإشارات الجسد، وتعبيراتها، قال ابو اسلام: ان فئة من الناس خلعت حجابها أيام سعد زغلول ثم دخلوا الجامعة الامريكية، نريد تعديل منظومة المجتمع للاقتداء بالسيدة عائشة.
وقالت  الدكتورة سحرعبدالغني، فى مداخلة هاتفية، إنها منتقبة منذ 25 سنة من الجامعة ترفض فكرة القناة تمامًا متسائلة ما الذي سيعتمد عليه صاحب القناة هل سنعتمد علي صوتها فقط إضافة الي أن أصوات المذيعات سوف يكون عورة، ورد عليها أبو إسلام إنه يعرف أن الشيوخ سوف يعارضون لكنه يسبق زمنه لكي يغير الصورة.