الشورى يناقش قضية التعليم الفنى

والنواب يطالبون بإلغاء التعليم التجارى

غير مصنف

الاثنين, 14 مايو 2012 15:08
والنواب يطالبون بإلغاء التعليم التجارىالنائب على فتح الباب
جهاد عبدالمنعم واحمد راضى وياسر ابراهيم:

أكد النائب على فتح الباب زعيم الاغلبية بمجلس الشورى خلال جلسة امس برئاسة الدكتور احمد فهمى رئيس المجلس اثناء مناقشة تقرير لجنة التعليم بشأن تطوير التعليم الفنى انه لا خلاف على ان مخرجات التعليم الفنى ضعيفة ولا تلبى احتياجات القطاع الصناعى والسياحى والزراعى والصحى والتجارى الى اخرة، واكد ان التعليم الفنى تحت اشراف وزارة التربية والتعليم وحدها لن يتطور.

ووضع فتح الباب حلول لمشكلة التعليم الفنى منها دمج مراكز التدريب المهنى

والتى وصل عددها الى 180 مركزا على مستوى الجمهورية وامدادها بالوسائل والمعدات والاجهزة وانشاء قاعدة بيانات خاصة بالمراكز وربطها بشبكة معلومات.
ورفض محمود أبو النصر، وكيل وزاره التربية والتعليم، بعض المطالبات بإلغاء التعليم الفنى التجارى مؤكدا أن التعليم الفنى مطلب جماهيرى للبعض خاصة فى محافظات الصعيد، نظراً للموروث الثقافى بالتزام المرأة بيتها بعد حصولها على الشهادة الثانوية.
وأوضح أبو النصر، أن الوزارة تعمل حاليًا على إدخال تخصص جديد فى التعليم التجارى وهو التربية الأسرية بهدف ان تنتفع الفتيات بالدراسة فى منزلها بعد الزواج.

وقال ابو النصر، إن التعليم الفنى فى مصر يضم ما يتراوح من 600- 700 ألف طالب، مشيراً إلى أن الوزارة بدأت فعلياً فى مشروع ربط التعليم الفني بالمصانع على ان تتكفل الأخيرة ببناء مدارس فنية صناعية تابعة لها، وأن تكلفة بناء المدرسة الصناعية الحديثة تصل من بين 20- 40 مليون جنيه.

وكشف ابو النصر، عن بدء الوزارة فى مشروع "مصنع داخل المدرسة"، بحيث يكون المشروع تعليمى منتج فى نفس الوقت.