رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو..عائشة القذافى تدعو للثأر لأبيها فى أربعينيته!

غير مصنف

الثلاثاء, 29 نوفمبر 2011 16:54
كتبت- ناهد إمام

دعت عائشة القذافى الشعب الليبى للثأر لأبيها الشهيد، أمس الإثنين فى ذكرى الأربعين للقذافى.

وقالت عائشة  فى رسالة تليفزيونية بثتها قناة الرأى الفضائية التى يملكها العراقي المعارض مشعان الجبور وتبث إرسالها من دمشق، إن أباها يستحق لأنه هو الذى ركّع الاستعمار، مؤكدة أنه لم يرحل، بل قدم نفسه شهيدا على أرض أجداده.
وأضافت:"اثأروا لشهيدكم, انتفضوا ضد مسرحية الحكومة الجديدة التى جاءت على طائرة الناتو ونصبت نفسها فوق جماجم الشهداء أما أنتم أيها العملاء فسيأتى يوم تندبون فيه كما يندب الشيعة مقتل الحسين".
ولم تتكلم عائشة القذافى بصوتها فى رسالتها الداعية للثأر لأبيها، إنما تلت مذيعة بالقناة الرسالة ولم تظهر عائشة لا بالصوت ولا بالصورة .
يذكر أن عائشة هربت إلى الجزائر فى شهر أغسطس الماضي، برفقة والدتها صفية فركاش الزوجة الثانية للقذافى، فيما ترفض الحكومة الجزائرية الاستجابة

للطلبات المتكررة التى وجهها لها رسميا المجلس الانتقالى بتسليم أبناء القذافى لتقديمهما للمحاكمة جراء مااقترفوه من جرائم بحق الشعب الليبى وللتحقيق معهما فى قضايا فساد مالى وسياسى.
وقد عبّر الليبيون عن استيائهم من حديث عائشة، من خلال صفحات الثورة الليبية على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" ، نرصد منها مشاركة لشخص يدعى خالد عمر كتب يقول:"المفروض علينا نحن الليبيين ألا نلتفت لمثل هذه الأفعى وما تتفوه به من كلمات بائسة، تقول بأن أباها شهيد، أى شهيد هذا وهو الذى قتله شعبه ومن فى عداد أحفاده، وسرق أموالهم وشرد أبناءهم طيلة 42 عاما من السنين العجاف من القهر والظلم والاستبداد، حتى إن أباءها الطاغية لم يقتل
جنديا واحدا من الناتو كما تزعم إنما قتل أبناء شعبه الذى حكمهم 42 عاما دون أى شفقة أو رحمه، فلعنة الله على أولئك الظالمين المتعجرفين"، وفى مشاركة أخرى من شخص يدعى سلمى عبيد تقول:"والله الست عائشة تحسب نفسها محور الكون ومازالت عايشة الدور، فيقى"، وتقول مشاركة لعلى المرتجى:" القافلة تسير و الكلاب تنبح انبحي يا عويشة خلاص زمن بابا مات و انتهى،  خلي قناة الرأي دورلك على ملجأ تعيشي فيه" ، وتقول مشاركة أخرى:" شكلها مازال عايشة في عالم الخيال،  الا ترى كم ان والدها ترك البلد متخلف أكثر من أي بلد آخر رغم ثراءه،  لو كان ابوها فعلا يحب بلده لما ترك أبناء البلد يسبحون في قمة الجهل ولما ترك البلد تتبعثر من جميع انحائه القمامة،  هذا هو بلد القذافي المتخلف وللاسف"،  وتقول مشاركة لناهد خليل: "والله المفروض اصدار قانون يحاكم كل وسيلة إعلامية تذكر من قريب أو بعيد هذه العائلة المشئومة"، وتقول مشاركة لشخص يدعى ثائرة تاجوراء  :" هاذى اكيد ادروشت اما قداش وقحة".

http://www.youtube.com/watch?v=uJd-zJnX5k0&feature=player_embedded