رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزيرالخارجية: مصرلن تسحب سفيرها من دمشق

غير مصنف

الثلاثاء, 15 نوفمبر 2011 06:17
وزيرالخارجية: مصرلن تسحب سفيرها من دمشقمحمد عمرو كامل في لجامعة العربية "ارشيف"
الجزائر - أ ش أ

أعلن وزيرالخارجية محمد كامل عمرو أن مصر لن تسحب سفيرها من دمشق رغم قرار جامعة الدول العربية الداعي لسحب السفراء العرب .. موضحا أن وجود السفير المصري فى سوريا يعطى فرصة لعرض وجهات النظر واستقبال وجهات نظر الطرف الأخر بما يمكن من أيجاد حل سلمى للازمة ويمنع التدخل الأجنبي.

وقال وزيرالخارجية خلال زيارته الرسمية الحالية للعاصمة الجزائرية:" إن دور مصر محوري وأساسي والجميع يرغب فى أن يتواصل معها وخاصة فى ظل الظروف الحالية التي تعيشها الأمة العربية والأخطار الخارجية التى تهددها".

وكشف الوزير النقاب للمرة الأولى على أن الورقة الأولى التى طرحت على مجلس وزراء خارجية الدول العربية يوم السبت الماضي لحل الأزمة السورية كانت تحتوى عبارات تفسر لفتح الباب أمام التدخل الأجنبي أو تدخل مجلس الأمن الدولي غير أن مصر والجزائر استطاعتا حذف هذه العبارات وإدخال تعديلات جوهرية والتى وافقت عليها الدول العربية بأغلبية 18 دولة واعتراض لبنان واليمن وامتناع العراق عن التصويت .

وتتضمن الورقة أعطاء مهلة للحكومة السورية لحل الأزمة حتى يوم غد الأربعا وهو نفس الموعد الذي حددته المبادرة الأولى التى عرضتها الجامعة العربية منذ أسبوعين وافقت عليها الحكومة السورية .

وأعرب محمد كامل عمرو عن أمله في حدوث تطور إيجابي في الموقف السوري قبل إجتماع مجلس الوزراء العرب غدا "الاربعاء" فى الرباط ..مؤكدا أهمية تغليب الحوار في إطار سوري-عربي بعيدا عن التدخل الاجنبي" من أجل "وضع حد للعنف وإراقة الدماء".

وبشان قرارالجامعة العربية الخاص بتعليق عضوية سوريا أوضح أن هذا الاجراء ليس تعليقا لعضويتها وانما تعليق مشاركة وفود الحكومة السورية في اجتماعات الجامعة والمنظمات والأجهزة التابعة.

وحول العلاقات المصرية الليبية فى ضوء التغييرات الجذرية الأخيرة التى شهدتها ليبيا بعد نجاح ثورتها أوضح وزيرالخارجية محمد كامل عمرو أن هناك علاقات خاصة بين البلدين حيث يوجد أكثر من مليون مصرى

يعملون فى ليبيا ولذلك كان حرص فى مصر على أن أكون أول وزير خارجية يزور ليبيا بعد تولى المجلس الأنتقالى السلطة فى أكتوبر الماضي كما قام المستشار مصطفى عبدالجليل رئيس المجلس الأنتقالى منذ أكثر من أسبوعين بزيارة مصر فى أول زيارة يقوم بها خارج بلاده بعد تولى المجلس مقاليد الأمور حيث تم خلال الزيارة التأكيد على أهمية دور مصر فى إعادة أعمار ليبيا وتقديم المساعدات فى مجال الصحة والتدريب فى كما تم الاتفاق على أن يتم فور تشكيل الحكومة الجديدة فى ليبيا تبادل الزيارات على المستوى الوزاري بين البلدين .

وردا على سؤال بشأن دور وزارة الخارجية فى هذه المرحلة لاستعادة الأموال  المهربة إلى الخارج وخاصة فى أمريكا والدول الغربية أوضح الوزير أن دور وزارة الخارجية المصرية ينصب فى هذا المجال على المساعدة فى إيصال القرارات القضائية

وإعداد المذكرات وأجراء الاتصالات مع الدول الموجودة فيها هذه الأموال وتأكيد حق مصر فى استعادة هذه الأموال ..مشيرا إلى أن كل اللقاءات التى أجراها مع وزراء الخارجية التى يوجد بها أموال مهربة تناولت بحث هذه القضية وهناك استجابة كبيرة منهم لإعادة هذه الأموال ولكن بعد صدور أحكام نهائية ومن خلال القضاء الطبيعي .