رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

في كلمة مصر أمام اليونسكو

خورشيد: التحول الديمقراطى يجب أن يصاحبه مجتمع مدني

غير مصنف

الأربعاء, 28 سبتمبر 2011 11:35
باريس -أ ش أ:

أكد وزير التعليم العالى والدولة للبحث العلمى، د.معتز خورشيد، أهمية دور الشباب المصرى فى ثورة 25 يناير والتى قامت من أجل تحقيق الحرية

والديمقراطية والعدالة الاجتماعية، مشيرا إلى أن التغيير والتحول الديمقراطى يجب أن يصاحبه مجتمع مدنى فعال وأنه من هنا تكمن حاجة الشعوب التى ثارت ضد القمع والفساد فى الأنظمة الحاكمة إلى مساعدة المجتمع الدولى سواء على الصعيد الاجتماعى أو الاقتصادى أو السياسى.
وأضاف الوزير - فى كلمة مصر التى ألقاها الوزير فى باريس فى أولى الجلسات العامة

للمجلس التنفيذى لمنظمة اليونسكو- أن الحكومة المصرية بالتعاون مع المجلس العسكرى أعدت برنامجا للمرحلة الانتقالية بدأ بإجراء استفتاء شعبى على التعديل الدستورى الذى تم إقراره بنسبة تزيد عن 77%، بالإضافة إلى إطلاق الحريات العامة وإجراء حوار سياسى شعبى مع كافة الأطياف السياسية والحزبية حول المرحلة القادمة والاستعداد لإجراء الانتخابات البرلمانية فى نوفمبر القادم والانتخابات الرئاسية بعد ذلك.
وأوضح خورشيد لأعضاء وفود الدول بالمنظمة أن الشعب
المصرى وجيشه قدما نموذجا فى الحفاظ على كيان الدولة ووحدة مؤسساتها كما تم الارتكاز على القضاء المدنى فى عملية الإصلاح والتطهير السياسى وأن الحكومة المصرية تبذل قصارى جهدها من أجل دفع عجلة الاقتصاد وتحقيق الاستقرار والارتقاء بمستوى معيشة الفرد.
وقال الوزير إن مصر الثورة عززت مؤخرا علاقات التعاون مع عدد من الدول الإفريقية جنوب الصحراء وفتحت عددا من آفاق التعاون والاستثمار فى هذه الدول مما ساعد فى إيجاد فرص عمل جديدة ودعم النمو فى عدد من دول القارة، واصفا إفريقيا بالقارة الأم التى بفضل موقعها وتاريخها وثقافاتها تعد من أهم قارات العالم وأن القرن الحادى والعشرين سيكون قرن إفريقيا وآسيا.