رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شاهد علي العصر

فرملة للسيولة الإعلامية

عمر بطيشة

الاثنين, 16 يناير 2012 09:36
بقلم: عمر بطيشة

أشرف بكوني عضواً بمجلس أمناء اتحاد الإذاعة والتليفزيون، وبأني رئيس لجنة جودة المحتوي والمهنية بالمجلس، وأزداد شرفاً بمجموعة العقول والتخصصات التي تشكل أعضاء هذه اللجنة المهمة.

وكانت باكورة إنجازات اللجنة «مدونة الضوابط المهنية» التي شارك أعضاء اللجنة في وضعها وقمت برفعها إلي الدكتور ثروت بدوي رئيس مجلس الأمناء الذي تكرم باعتمادها وتوزيعها علي رؤساء القطاعات لتفعيلها والحقيقة أن هذه المدونة تعد نواة لميثاق الشرف الإعلامي، وتعميم العمل بها في الإعلام الرسمي ربما يكون خطوة لأن تأخذ بها الفضائيات الخاصة من أجل أن نتخلص من حالة السيولة الإعلامية الحالية والفوضي الضاربة في أرجاء الإعلام.
وقد رأيت - استكمالاً للفائدة - أن أنشر أبرز نقاط هذه المدونة لكي تعم الفائدة، وهي:
- الإعلام الوطني ملك للشعب، لا لحاكم ولا لنظام ولا لحزب.
- يحظر تناول قضايا معروضة أمام القضاء قبل صدور حكم نهائي بات مع احترام مبدأ

أن المتهم بريء إلي أن تثبت إدانته.
- يحظر التعرض للسمعة الشخصية أو العائلية أو توجيه اتهامات بالفساد أو الانحراف أو التشكيك في الذمة المالية، دون مستندات رسمية مع كفالة حق الرد لأي طرف.
- لا يجب الخلط بين الرأي والخبر بأي حال.
- ممنوع التمييز بسبب الجنس أو الدين أو العقيدة أو المذهب أو اللغة أو اللهجة أو الشكل أو اللون أو بسبب المواصفات الجسمية أو النفسية.
- يحظر تحويل الاستوديوهات إلي نيابات ومحاكم.
- يحظر تماماً التعرض للأديان السماوية أو الإساءة لمتبعيها بأي شكل.
- يجب الحرص علي الحياد والموضوعية في عرض القضايا الخلافية وعدم تحول الإعلامي إلي قاض يحكم أو زعيم يقود.
- يجب تجنب عرض العنف أو المواد الإباحية أو المبتذلة ويجب احترام قاعدة
للكبار فقط ووضع تنويه بذلك علي المواد المعروضة.
- يجب احترام حقوق الملكية الفكرية وعدم الاقتباس من المصادر الفنية أو الإخبارية دون نسبتها إلي مصدرها أو أصحابها لحفظ الحقوق الأدبية والمالية للمبدعين.
- ينبغي تجنب إشاعة التعصب بين جماهير الرياضة ولا إظهار الانحياز إلي إحدي الفرق المحلية ولا سؤال الضيف عن انتمائه إلي أي منها.
- يحظر ترويج الشائعات بكافة أنواعها، مثل النية لرفع أسمار أو انتشار عدوي أو بيع أصول، وذلك دون توثيق رسمي للمعلومة.
- تحظر الدعاية للمرشحين في أي انتخابات رئاسية أو برلمانية أو محلية أو نقابية أو رياضية أو ما يماثلها، إلا في حدود ما يصرح به القانون واللوائح المنظمة.
- يحظر الترويج للدجل والشعوذة والخرافات والعلاجات غير المعتمدة طبياً ويجب إعلاء قيمة العلم والتخصص.
- يجب تجنب السخرية من كبار السن ولا من ذوي الاحتياجات الخاصة ولا من المرضي النفسيين ولا من أصحاب المهن والحرف المختلفة.
وفي كل الأحوال يجب تحلي الإعلامي بقيم المهنية والحرفية والأمانة والكفاءة في كل فنون وعناصر المنتج الإعلامي مثل الأداء والتقديم والإعداد والحوار والإخراج بكل عناصره مع إتقان اللغات.. والآن.. ما رأي الإعلاميين؟
[email protected]