المضروب بالجزمة رئيساً في عهد المجانين

عمرو عماد

الجمعة, 25 مايو 2012 15:50
بقلم عمرو عماد

عجباً لهذا الزمن يموت الأحرار والعبيد ينتخبون ويؤيدون جلاديهم .... فعندما  يحصل  آخر رئيس وزراء لمبارك  على كل هذه الأصوات  في أول انتخابات بعد ثورة شعبية يبقى البقاء لله في الثورة و في كرامة  وعقل المصريين

وعندما يحصل صديق مبارك الذي يعتبره مثله الأعلى  على كل هذه الأصوات  فالبقاء لله في قدرة المصريين على التغيير وعندما يصبح من ضربه الشعب بالجزمة رئيساً للمصريين فالبقاء لله في أرواح المصريين و الباقي هيمشي بالجزمة  ذلاً وظلماً
فعلى أي أساس انتخب أنصار شفيق مرشحهم....  على فساده وإهداره للمال العام باعتراف المسئولين والعاملين في الطيران المدني  أم على انتماءه للنظام السابق أم على أساس  تورطه في موقعة الجمل  أم  ماذا يا مصريين؟؟؟؟ ألهذه الدرجة وصل الحال بنا من الخوف من الفلول. شفيق الذي دخل سباق الرئاسة مخترقاً القانون بشكل غير شرعي بمباركة العسكري  تمهيداً لعودة النظام السابق للحكم مرة أخرى وإيهام الجميع أنه فاز بالانتخاب الديمقراطي
هل تنحى  بعض المصريون عن مصريتهم  مع تنحي أسيادهم  من النظام السابق؟؟؟ أم أصابنا الجنون
فلم تجف دماء الشهداء من على الطرقات وأنتم تنتخبون شفيق  تموت أمهات المصريين  حزناً على فلذات أكبادهم وأنتم تنتخبون شفيق ويعتقل أصدقائكم وأنت تنتخبون شفيق يهدد جيرانكم وأنتم تنتخبون شفيق
سيقول البعض انتخبنا شفيق للاستقرار ووقف البلطجة  وأقول لا بل انتخبتم شفيق خوفاً

على مصالحكم  مع الفلول والخوف من الأزمات المفتعلة التي يدبرها الفلول بعد إدمانكم  الخضوع لأسيادكم  القدامى قال سيد قطب رحمه الله   "العبيد هم الذين يهربون من الحرية، فإذا طردهم سيد بحثوا عن سيد آخر، لأن في نفوسهم حاجة ملحة إلى العبودية"!!!!
فهل من انتخب شفيق مصريون مثلنا صعقتهم صورة دماء الشهداء؟؟؟؟؟ أم هذه الانتخابات في دولة أخرى أم هي انتخابات طارئة بعد وفاة طبيعية لمبارك ولم تحدث ثورة 25 يناير ؟؟؟؟
وحتى لو افترضنا أن الفريق  شفيق ظلم ولم تتاح له الفرصة للإصلاح كما يدعي البعض فقد تشبع بالمناصب والمكاسب وأخذ عشرات الفرص ولو أخذ شفيق كل هذه الأصوات في الانتخابات القادمة بعد أربع سنوات  بعد تولي رئيس من رحم الثورة بعد مبارك ربما سيكون الاعتراض  والرفض أقل 
فعيب في حق الثورة اذا نجح شفيق  أو حتى وصل للإعادة   ووقتها لا يستحق الشعب المصري أي كرامة  ولن يتغير أبداً فلتتحملوا مسئولية اختياركم الأحمق  ولتبكوا كثيراً على ثورتكم التي ضاعت

<<  فماذا نقول لأولادنا عن هذا العبث  فالعالم الذي أنبهر بثورتنا سيحتقرنا جميعاً إذا فاز أحد رجال النظام السابق وسيطلق على ثورة25 يناير "ثورة المجانين" التي خلعت مبارك وانتخبت صديقه و رئيس وزاراته وحسبي الله ونعم الوكيل  وأراكم في  ميدان التحرير قريباً إن كان في مصر بقية تؤمن بالثورة