رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأحداث المتوقعة لو حصل مبارك على البراءة

عمرو عماد

الأحد, 29 أبريل 2012 12:20
بقلم عمرو عماد

محاكمة القرن  هي مأزق كبير ومؤشر خطير يرسم  صورة مصر في المستقبل فإما أن تكون هذه المحاكمة أعظم انجازات الثورة وإما  أن تكون أكبر تمثيلية. فلو حكم على مبارك ونجليه ورجاله بالبراءة   أو حصلوا على عقوبة  تافهة بسيطة لا تتناسب مع حجم الفساد والجرائم  مع تقديم بعض الشخصيات ككبش فداء لهم ستنقلب البلاد رأساً على عقب  وستكون هناك تغيرات وصراعات

كثيرة في الشارع المصري  وبهذا تكون الخسارة مركبة فلا تمت معاقبة مبارك ورجاله ولا رجعت الأموال المنهوبة  ولم تتم معاقبة قتلة الشهداء من رجال الشرطة  بل على العكس  حصل  فعلاً بعض الضباط المتهمين بقتل الثوار على البراءة  تمهيداً  لإعلان براءة  الرأس المحركة  وبذلك تضيع دماء الشهداء هدراً.  فليست الأهمية  محاكمة  مبارك  ورجاله في حد ذاتها بقدر ما هي صورة لنزاهة القضاء المصري ورسالة للرئيس القادم ومقياس لمدي تغير مصر ونجاح الثورة    وهذه بعض الأحداث المتوقع حدوثها

1- ثورة شعبية ثانية تقودها أسر الشهداء  على كل شبر  في أرض مصر  ثورة أكثر قوة وأكثر إصراراً وأكثر حماسه من ثورة 25 يناير الأولى

2- مبارك يغادر قاعة المحكمة في حراسة دولية  وحراسة  مزدوجة من الشرطة والجيش في مكان غير معلوم حفاظاً على حياته من الخطر( طبعاً ثروة قومية  وتراث وحائز على جائزة نوبل في الفساد والتآمر  بصراحة المفروض  نضعه في المتحف

المصري الجديد)

3- شلل عام وعصيان مدني في كل قطاعات الدولة  احتجاجاً على براءة مبارك وخيبة أمل في تطهير المؤسسات من الفساد  وسط خوف أن يتحول  الحال من سيء لأسوء خاصة مع  تفرغ مبارك للانتقام

4- احتفالات أنصار مبارك  بالبراءة  في مسيرة تبدأ من ميدان العباسية  وتهنئة من شركة (-----) لمبارك بالبراءة والإعلامي والصحفي الكبير(فلولي متلون طبعا) يهنيء مبارك بالبراءة ويؤكد "إن بعض الظن اسم "

5- السعودية تعلن عن نيتها استضافة مبارك على أرضها

6- تبادل الاشتباكات بين أنصار مبارك وأهالي الشهداء (طبعاً أصبحوا في موضع قوة وهيفتروا علينا)

7- نزول مدرعات الجيش  للشارع وفرض حظر التجوال مرة أخرى  مع  التهديد بتطبيق الأحكام العرفية تمهيداً لانقلاب عسكري

8- مبارك  يقاضي  محمد حسنين هيكل و الصحف القومية والخاصة بتهمه تشويه صورته ونشر الأكاذيب

9- الحكومة تلهي الشعب بسلسلة من  الأزمات  كنقص البنزين والسلع الأساسية  ومشاكل ومناورات سياسية مع بعض الدول المجاورة وبدا ذلك واضحاً في توقيت قطع الغاز لإسرائيل  وهو قرب محاكمة مبارك  حتى يلهي الشعب عن براءة قتلة الثوار

10- علاء وجمال مبارك يؤسسان  شركة (------ )للتجارة والتصدير ومعلومات عن نيتهم افتتاح شبكة المحمول الرابعة في

مصر (طبعاً فلسهم كتير  وفرصة ينصبوا على الناس تاني)

11- خوف وقلق وتحفظ  يخيم على شخصيات فكرية ومسئولين وإعلاميين في الصحف وبرامج التوك شو  خوفاً من  انتقام مبارك بعد نقدهم واتهاماتهم له بالعمالة والخيانة (  يعني بدل ما يخاف مبارك  ورجاله الفاسدين من العقوبة  سيخاف الناس من انتقامه بعض البراءة

12-  حبس الشعب المصري 15 يوم على ذمة التحقيق بتهمة البلاغ الكاذب

13-  مبارك  يطالب النائب العام بالتحقيق مع ناشطين وسياسيين بتهمة محاولة إسقاط الدولة وقلب نظام الحكم بدعم من قوى خارجية 

14-  رجل الأعمال الكبير (......) يهنئ مبارك بالحصول على البراءة  ويؤكد على حرصه على خدمة الاقتصاد المصري بغض النظر عن المسائل الشخصية ( أهم حاجة الفلوس والمصلحة طبعا)

15-  بعض المحللين السياسيين  وكتاب الفلول من أنصار مبارك يعتبرون الثورة  مجرد صراع على الحكم ومؤامرة خارجية وأن مبارك قرر السماح للوجوه الجديدة لنيل الفرصة  (وبالمرة يعيشله يومين مع الأسرة في شرم الشيخ أو الساحل الشمالي مع الأولاد ويرتاح من مشاكل الشعب المقرفة )

فإذا حصل مبارك  ورجاله على البراءة أو على عقوبة بسيطة لا تتناسب مع حجم الفساد والجرائم  ستنقلب البلاد رأساً على عقب  وستضيع دماء الشهداء التي مازالت على الطرقات
فنحن لا نشمت أو ننتقم  من مبارك بل نريد له محاكمة عادلة  ولكن حقيقي لم  نكن نتخيل  هذا الكم الرهيب بهذا الشكل المريب من الفساد والتآمر والتزوير من مبارك ورجاله فمبارك ظلم نفسه وظلم الشعب
فإذا لم يتم  القصاص من قتلة الثوار ومحاكمة الفاسدين واسترداد الأموال المنهوبة فلن يسامحنا التاريخ ولن نسامح أنفسنا على هذه الجريمة أبدا وانتظروا  ألف ديكتاتور آخر غير مبارك  وليبحث كل منا عن  وطن آخر يحمي الحقوق  ويقدر قيمة دماء أبناءه