رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نقابة الصحفيين الالكترونيين حماية للقارئ وحماية للصحفي

عمرو عماد

الثلاثاء, 03 أبريل 2012 10:07
بقلم : عمرو عماد

من الطبيعي  أن  تكون شائعة يراها أكثر من 2 مليون شخص في موقع إخباري أكثر انتشاراً وأكثر خطراً من  شائعة يراها 20 ألف شخص في جريدة ورقية  ومن هنا يتضح أهمية وتأثير النشر الالكتروني خاصة مع  انتشار مواقع التواصل الاجتماعي التي يقدر أعضائها بالملايين

فالنشر الإلكتروني بسبب سرعة الانتشار يمكن أن يصنع كارثة  في حالة نشر أخبار كاذبة وممكن أن يقي من الكارثة  كنشر خبر نريد له الانتشار السريع في وقت الأزمات  وهذا ما أتضح  أثناء ثورة 25 من يناير
- ومن المعروف أن للنشر الالكتروني مميزات عن النشر الورقي أهمها
- مواكبة الحدث  والانتشار الأوسع حيث يطلع على المحتوى ملايين القراء من أنحاء الوطن العربي
- نشر  عدد كبير من الأخبار المتنوعة في اليوم الواحد قد تصل إلى أكثر من 500 خبر  في موقع واحد
- تدعيم الخبر بوسائل الصوت والفيديو ومن المعروف أن الصورة أكثر تأثيراً من الكلام المكتوب
- تواصل وتفاعل الجمهور مع المادة المنشورة عن طريق خدمة التعليقات
- تميز التسويق والدعاية عبر الانترنت حيث يظل الإعلان عدة أيام ويشاهده ملايين من القراء بعكس  الإعلان في الجريدة الورقية   الذي

يشاهده عدد محدود من القراء لمدة يوم واحد

<< ولذلك يتوقع خبراء الإعلام  انقراض الصحافة الورقية في المستقبل أو انخفاض كبير في  إقبال القراء عليها  لأن الأخبار فيها ستكون معروفة  مسبقاً وهذا ما دفع الصحف الورقية الكبيرة في مصر والعالم لإطلاق  موقع إلكتروني للصحيفة  ينشر الأخبار أولاً بأول على مدار 24 ساعة كبوابة الأهرام وبوابة الوفد
   و نظراً لهذا الفضاء الواسع ووجود مئات من المواقع الإخبارية  فان هناك  عدة مشاكل تواجه الصحف الالكترونية منها
- التعدي على الملكية الفكرية فمن السهل جداً سرقة المحتوى الالكتروني 
- عدم وجود قانون لمراقبة واعتماد الصحف الالكترونية  مما يساعد في نشر الأكاذيب والفتن
-  النشر الالكتروني سلاح في يد البعض لنشر أكاذيب وأسرار عن خصومهم وأعدائهم

- ومن هنا كانت هناك ضرورة ملحة لانتشاء نقابة  تهتم بالإعلام الإلكتروني وبالفعل نجح
" أ/ صلاح عبد الصبور" ومعه  مجموعة متميزة من الصحفيين في تأسيس "نقابة للصحفيين الالكترونيين" وبدأت النقابة  عدة  أنشطة ومشروعات  لمواجهة المشاكل

التي تواجه الصحفي الالكتروني والصحف الالكترونية في مصر أهمها الإعداد لقانون ينظم النشر الالكتروني  وآخرها  ما تقوم به النقابة  هذه الأيام  من تنظيم  منتدى وورش عمل  عن صحافة الالكترونية  وهي  ورش تجول المحافظات والجامعات من أجل  التعريف بأهمية الصحف الالكترونية وتنمية مهارات العاملين فيها

-ومن المهام التي  نأمل من نقابة "الصحفيين الالكترونيين" تحقيقها
1- حماية الملكية الفكرية الإلكترونية
2- اعتماد وترخيص الصحف الالكترونية التي تقدم محتوى إخباري منتظم  يحقق معايير المهنية الصحفية
3- إنشاء وتطبيق قانون ينظم  النشر الالكتروني  ويراقب أداء الصحف الالكترونية
4- حماية  الصحفي الالكتروني  والدفاع عنه  فبعض الصحفيين في المواقع الإخبارية يتعرضون لمشاكل أثناء عملهم ولا توجد جهة تدافع عن حقوقهم بالمقارنة بزملائهم في الجريدة الورقية رغم أن الاختلاف الوحيد بينهم هو الشكل النهائي النشر وليست طبيعة العمل أو الوصول للمصدر 
5- حماية للقارئ من الشائعات والأخبار الكاذبة   في المواقع مجهولة الهوية
6- تنمية مهارات الصحفي الالكتروني.. فمن المعروف أن الصحفي الالكتروني يحتاج إلى مهارات إضافية بالمقارنة بزملائه في النسخة  الورقية بحكم طبيعة النشر الالكتروني  أهمها   كيفية تصوير الفيديوهات الإخبارية والبث المباشر للحدث وكيفية رفع الأخبار والصور على شبكة الانترنت والسرعة في تغطية الخبر وفي نفس الوقت التحقق من صحته

فعلينا جميعاً أن نتكاتف وندعم هذه النقابة الوليدة  وندعم تفعيل قانون لتنظيم النشر الإلكتروني لتقديم وجبة فكرية وصحفية نقية ومؤثرة  ترتقي بالثقافة وبالمجتمع وتراعي المعايير  المهنية  وتحمي القارئ والصحفي ومستخدمي الانترنت    من الممارسات الخاطئة للنشر الإلكتروني