رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عسكر وحرامية والعصابة المفترية

عمرو عماد

الاثنين, 26 مارس 2012 09:05
بقلم عمرو عماد

عسكر وحرامية  لعبة  لعبناها جميعاً في طفولتنا ويبدو أن تلك اللعبة مازالت في أعماق الكثيرين حتى تحولت إلى لعبة سياسية بين الكبار والمسئولين
العسكر  مهمتهم حفظ الأمن والقبض على الحرامية  والحرامية أشكال وألوان  في حرامية بيومية آخرهم يسرقوا محفظة وحبل غسيل وفي حرامي يسرق شعب ووطن بأكمله بالتدليس والتزوير والغش والتمويل

<< وفاجأه  .... ظهرت عصابة مفترية   قلبت كيان البلد وضحكت على أهل البلد وفهمتنا  أنهم المجموعة الفدائية ... فهمونا يا مصر أنهم ثوراجية   وأنهم كانوا في يوم ضحية..  متلونون ومتحولون وفي كل تخصص ليهم إيد خفية  صحفيين على سياسيين   على مسئولين على مخبرين والنهاردة معاك وبكرة عليك
مفتريين علينا  ومفترى عليهم ويفترون على أنفسهم  بالتضييق على  أفكار المنتمين إليهم  مجموعات مختلفة وظاهرهم التناقض سلفي على

ليبرالي على علماني تحسبهم شتى  وهم في الأصل  نفس الشخصية
<< وفي الآخر طلعوا مطبلاتية ومصلحجية  وانتهازية  وألف بلياتشو في مليون مسرحية>>>
يا سادة مصر عمرها ما كانت تكية
والعسكر ساكت وسط ألاعيب الحرامية مرة أزمة بنزين ومرة  مظاهرة فئوية  والحرامية  لبست لبس العسكر والعسكر بقى من الحرامية  يعمل المصيبة  ويقول آه من الحرامية  والكل أصبح في حيرة   حتى العسكر  لا يعرف رجالته الأصلية
<<  كله منك يا عسكر العسكر......  لأنك أعطيت الفرصة  للحرامية   وسمحت لأولاد عمك العسكر يقعدوا في البيت بالجلابية ومصر فاضية مهوية  والبلد  حكمها البلطجية وضيعت عمرك زمان في جمع ملفات  شخصية وحاولت تصلح بينا وبين الحرامية 
ياه .. أنت نسيت أنهم في الأصل حرامية  وباعونا " للممولاتية "  و كمان  تتفق على صفقات شخصية   دي البلد  على أيديكم  بقيت مهلبية

<< حرامية عسكر وعسكر حرامية ... مزيفين  وملوثين والكل همه صورته الإعلامية  . لوثت نفسك يا عسكر ورضاك طمعهم أكتر وفيهم من يرغب في رئاسة  الجمهورية
<< ورغم أنك يا عسكر معدنك طيب وفيك ألف وطني وشريف لأن فيك أولادنا وأننا متأكدين  من تربية  أولادنا لكن فيك اللئيم والضعيف والكفيف والغير شريف 

<< يا مصر خايف عليكي  وعلى دم الشهداء و على حق الثورجية  وعلى  عمال اليومية والمظلومين والعطشانين وعلى المحرومين  من خيرات  جنتنا المصرية واللي بشرب مية  مجاري  وغيره يشرب معدنية خايف في يوم يضيع دم  الشهيد  وسط ألاعيب الحرامية والعصابة المفترية  وتكون الثورة أكبر تمثيلية
وأخيرا  الشعب  يرفض   اللعب مع العسكر والحرامية

<< وسؤال الحلقة >>
من هم الحرامية  ؟؟؟
من هي العصابة المفترية ؟؟؟
من هم العسكر الأصليين ؟؟؟
من هم العسكر اللي  في الأصل حرامية  ؟؟؟