رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ضربة البداية

القمة 109 استقرار أم انفجار؟

علي البحراوي

الأربعاء, 28 يناير 2015 18:31
علي البحراوي

الكرة المصرية علي موعد الليلة مع لقاء القمة رقم 109، وبرغم الأجواء التي نعيشها جميعاً بين رغبة في الاستقرار وبين قلق وحذر وترقب، إلا ان الأمل كبير ان يكون نجوم الكرة المصرية من لاعبي الأهلي والزمالك علي قدر المسئولية وأن يلعبوا دوراً إيجابياً نحو الاستقرار المنشود، بعيدا عن أي شد عصبي أو خروج عن النص أو «نرفزة الملعب» التي تسيطر علي بعض اللاعبين أحياناً، يمكن أن تتسبب في انفجار الأوضاع!

لقاء القمة غاية في الأهمية علي كل المستويات، في القلعة البيضاء رغم حالة عدم الاستقرار بعد هروب المدرب الأجنبي إلا ان الفوز سيعني الكثير، بداية من استمرار محمد صلاح حتي نهاية الموسم في منصب المدير الفني، مع تعيين عبدالحليم علي مدرباً عاماً، مروراً بحالة من الثقة للاعبي

هذا الجيل لكسر عقدة الأهلي الذي لم يفز عليه الزمالك في الدوري منذ عام 2007.
وعلي صعيد المنافسة الفوز للأبيض يعني الاقتراب خطوة من البطولة والتربع علي القمة واتساع فارق النقاط بينه وبين الأهلي وباقي المنافسين.
وبنظرة فنية الزمالك يمتلك لاعبين قادرين علي صنع الفارق علي رأسهم «الحاوي» أيمن حفني صاحب المهارات العالية الذي يخشاه المنافسون، ومعه أحمد عيد عبدالملك الذي وصل لفورمة عالية وله دور مؤثر جداً، والمهاجم المشاكس باسم مرسي والحارس المتميز أحمد الشناوي وصمام أمان منطقة المناورات إبراهيم صلاح والمدافع القوي علي جبر، ومعهم الدينامو عمر جابر.
هذه الأعمدة الرئيسية للفريق الأبيض تبدو فنياً أعلي نسبياً كمجموعة
وإذا لم تتمكن من الفوز في القمة 109 سيحتاج الزمالك وقتاً طويلاً لكسر الاحتكار الأحمر.
وفي الأهلي رغم حالة عدم الرضا الواضحة من إدارة القلعة الحمراء والجماهير عن مستوي الإسباني جاريدو المدير الفني، إلا أنهم يعلمون ان للقمة حسابات أخري والفوز يعني بطولة خاصة مهمة جداً للاعبين والجماهير والإدارة وللتاريخ.
لا وقت لتقييم جاريدو، الفوز أهم ولو كانت إدارة الأهلي ممن يتعاملون بالقطعة لإقالته عقب رباعية اتحاد العميد حسام حسن في الشباك الحمراء.
جاريدو من حسن حظه انه يتعامل مع إدارة لها تقاليد ومبادئ راسخة ولكن هل يمكن أن تمر خسارة الأهلي في لقاء القمة إذا حدثت مرور الكرام، أم أن هذا سيكون القشة التي تقصم ظهر البعير.
وفي حالة فوز الأهلي هل سيشفع له الانتصار المهم في فتح صفحة جديدة مع الجماهير عنوانها الثقة فيه والاطمئنان لقدراته.
حماس لاعبي الزمالك يواجهه خبرات عماد متعب وعبدالله السعيد ووليد سليمان وحسام عاشور ومحمد نجيب، وحيوية تريزيجية ورمضان صبحي وباسم علي وسعد سمير وكريم بامبو.
[email protected]