رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ضربة البداية

الباب يفوّت جمل!!

علي البحراوي

الخميس, 14 أبريل 2011 08:41
بقلم:علي البحراوي

لو كنت مسئولا بنادي الزمالك لقررت استكمال الموسم الكروي باللاعبين الناشئين ورفعت شعار: »الباب يفوّت جمل« للنجوم الكبار الذين تقدموا بشكوي لاتحاد الكرة ضد ادارة النادي الأبيض لأن جزءا من القسط الأول من مستحقاتهم المادية قد تأخر صرفه.

لا أنكر علي اللاعبين أصحاب الشكوي حقهم في الحصول علي مستحقاتهم ولكن عليهم أن يقدروا الظروف الصعبة التي يمر بها ناديهم ومعظم الأندية والرياضة المصرية كلها والبلد عموما نتيجة للظروف الراهنة وتوقف النشاط وارتباك الكثير من الأنشطة ومناحي الحياة.

والأولي بهم أن يجلسوا مع أنفسهم ويتساءلوا: ماذا

قدمنا لنادي الزمالك وما البطولات التي حققها أبناء هذا الجيل حتي يطلبوا مستحقاتهم في وقتها وبمنتهي الدقة وبلا أي تأخير، وهل كانت اجابة الإدارة عليهم عندما طالبوا بمستحقاتهم »مالكوش عندنا حاجة« أم أن الإدارة طالبتهم بالصبر حتي تتحسن الظروف!

الغريب في الأمر أن يقود هذا الاتجاه كابتن الفريق عبدالواحد السيد الذي تحمله النادي كثيرا في إصاباته ولم يبخل عليه بأي شيء والجهاز الفني بقيادة حسام حسن يمنحه كل صلاحيات الكابتن وله

وضعه واحترامه والعجيب أن تجد قائمة المعترضين الذين تقدموا بالشكوي تضم لاعبين صنع منهم نادي الزمالك نجوما وانضموا للمنتخب بفضل تواجدهم في القلعة البيضاء!

والأعجب أن القائمة تضم لاعبين لم يقدموا أى شيء للزمالك ولن يقدموا لأنهم بمنتهي الصراحة لا يستحقون ارتداء الفانلة البيضاء وانتقالهم من أندية أخري الي الزمالك نقلة كبيرة كان عليهم أن يحافظوا عليها ويحاولوا اثبات وجودهم ورد الجميل للقلعة البيضاء بدلا من التقدم بشكوي ضد ناديهم!

لا أطالب هؤلاء اللاعبين بالتراجع عن حقوقهم ولكن أطالب الإدارة بالتعامل مع الموضوع بمنتهي الحزم والجدية لأن اللاعب الذي تعاقد معه بالملايين عليه أن يقدم في الملعب ما يساوي هذه الملايين لأن نادي الزمالك ليس وكالة من غير بواب!

[email protected]