رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ضربة البداية

حلمك يا شيخ علام!

علي البحراوي

الأربعاء, 07 نوفمبر 2012 22:49
بقلم - على البحراوى:

أزمة جديدة تبدو فى الأفق ستواجه الكرة المصرية، وكأنها ناقصة مشاكل ووجع دماغ، بعض اللاعبين الذين زهقوا من توقف النشاط الكروى طقت فى دماغهم فكرة التلويح بأن لديهم عروضاً للاحتراف فى الأندية الإسرائيلية، من بينهم المهدى سليمان حارس بتروجت وشوقى السعيد لاعب الجونة، وبدأت القصة تنتشر منذ فترة ويتناقلها بعض اللاعبين فى محاولة للضغط من أجل عودة النشاط الكروي.

الغريب أن اتحاد الكرة برئاسة جمال علام الذى تولى المهمة بعد الانتخابات الأخيرة وأتى ليقود الكرة المصرية بعد أن كان رئيساً لمنطقة الأقصر لكرة القدم ومن قبلها رئيساً لنادى الأقصر، لم يحرك علام ساكنا، بل صدرت تصريحات من الجبلاية متسرعة جداً بأن اتحاد الكرة لا يملك أن يمنع أى لاعب من الإقدام على

هذه الخطوة، ثم صدرت تصريحات على لسان المهندس حسن فريد نائب رئيس اتحاد الكرة يهدد بشطب أى لاعب يحترف فى إسرائيل.
المفروض يا شيخ علام أن تعقد مؤتمراً صحفياً عالمياً تعلن فيه موقف اتحاد الكرة من هذه القضية، لأن بعض اللاعبين لا يقدرون خطورة الموقف والكلام عن العروض الوهمية التى يتحدثون عنها، ولا القلق الذى يمكن أن تثيره مثل هذه التصريحات المضروبة، خاصة أن «أوفير جند لمان» المتحدث الرسمى باسم رئيس الوزراء الإسرائيلى والمتخصص فى شئون الإعلام العربى أكد على تويتر أنه لا صحة على الإطلاق لهذه العروض، وأنه لا يوجد أى ناد إسرائيلى
يرغب فى التعاقد مع اللاعبين المصريين.
يجب أن يكون الشطب هو العقوبة المعلنة ليس للاعب الذى يحترف فى إسرائيل، بل والذى يعلن مثل هذه العروض التى تثير القلق، وعلى الشيخ علام أن يكون حازما وحاسما فى مثل هذه القضايا التى لا تثير الا القلق والانزعاج، وتصدر من لاعبين مصيرهم الفشل مهما كانت موهبتهم فى كرة القدم، وإذا كان بعضهم يدافع عن شهداء استاد بورسعيد ويقف وقفات احتجاجية من أجل القصاص، فلماذا يرغبون فى اللعب للأندية الإسرائيلية، أم أن إسرائيل ليس لديهم عندها أى قصاص؟
أعتذر إذا كنت اقتبست اسم المقال من اسم المسرحية الشهيرة «حلمك يا شيخ علام» للنجم الراحل أمين الهنيدى، لفرقة المسرح الكوميدى عام 1965 وتأليف أنيس منصور وإخراج عبدالمنعم مدبولى، ولكنى تذكرتها عندما وجدت علام رئيس اتحاد الكرة وديعاً حليماً صامتاً أمام هذه السخافات من بعض اللاعبين المستهترين الذين لا يجدى معهم إلا الحزم والشدة والشطب من سجلات الكرة المصرية.

Bahrawy [email protected]