ضربة البداية

«ميدو».. عفوًا نفد رصيدكم!

علي البحراوي

الخميس, 10 مايو 2012 09:16
بقلم: على البحراوى

لا أدرى ماذا يريد أحمد حسام «ميدو» نجم الزمالك، وما هو دوره بالتحديد داخل القلعة البيضاء منذ أن عاد إليها وما هي الإضافة الفنية التي عادت على فريق الزمالك وقوته الهجومية الضاربة منذ أن أنهي مشواره في الدوري الإنجليزى، وقرر أن يبدأ من جديد ورحب به مسئولو الزمالك في وقت صعب جداً، لكنهم قدروا أنه أحد أبنائهم واحتضانه واجب علي أمل أنه سيكون إضافة لخط الهجوم.

الغريب أن «ميدو» يهدد بفسخ عقده رغم أنه يعلم تماماً الظروف الصعبة التي تمر بها الرياضة المصرية وجميع الأندية بما فيها الزمالك بسبب الأزمات المالية الطاحنة نتيجة للأحداث التي تمر بها البلاد وتوقف النشاط الرياضى والكروى بسبب الانفلات الأمني وغياب الجماهير عن المباريات القليلة التي تقام في

بطولة إفريقيا بعد إلغاء المسابقة المحلية.
الوقت غير مناسب لإثارة أزمة المستحقات المالية، خاصة أن «ميدو» ليس أساسياً ولم يفلح في إقناع الجهاز الفني الحالي ولا من سبقه بجاهزيته والاعتماد عليه والاستفادة من قدراته وموهبته الفنية التي لا نختلف عليها أبداً.
تصعيد الأمر والدخول في صراع مع نادي الزمالك لا يليق وليس هذا توقيته ولا هذا هو الأسلوب المناسب من نجم تربي بين أحضان القلعة البيضاء، المفروض أن يكون أكثر اللاعبين التزاماً وانضباطاً وأن يلم شمل زملائه وليس العكس!
«ميدو» تعود علي إثارة أزمة كل فترة، ثم تنتهي مشكلته بالصلح ويضيع وقتاً ويشتت فكر جهازه الفني ويخرجهم عن
تركيزهم، وفي كل مرة يعد بالانتظام في التدريبات وتنفيذ البرنامج الخاص بـ «التخسيس» حتي ينقص وزنه وتعود إليه لياقته ويبدأ في المشاركة بالمباريات.
وبعد مدة لا تزيد على شهر يبدأ مشكلة جديدة وينشغل الرأي العام بها وتكون حديث الجميع داخل القلعة البيضاء، وهكذا تسير الأمور حتي تصل إلى «الصلح المؤقت»!
فريق الزمالك لن يقف علي لاعب مهما كان اسمه ولا حجم نجوميته، والخاسر في كل أزمة يثيرها ميدو مع ناديه هو اللاعب نفسه الذي يخسر في كل مرة من رصيده حتي إنه يكاد يكون قد وصل إلى «الصفر»!
المطلوب من الكابتن ميدو أن يركز في المستطيل الأخضر ويكون نجماً بمعني الكلمة خاصة أن إمكانياته الفنية عالية ولكن نادي الزمالك لم يستفد منه حتي الآن ولم يقدم ما يستحق أن يتقاضى عليه ربع ما يطالب به، الأداء والعطاء والتركيز والالتزام والانضباط أولاً يا ميدو حتي لا يفاجأ برسالة من جماهير القلعة البيضاء تبلغه فيها «عفواً.. لقد نفد رصيدكم»!!
[email protected]