ضربة البداية

أزمة الحارس الصاعد

علي البحراوي

الخميس, 10 نوفمبر 2011 10:00
بقلم علي البحراوي

أزمة وشيكة ستشهدها الايام المقبلة بعد ان بدأ مسئولو النادي الاهلي في اتخاذ خطوات جادة نحو التعاقد مع الحارس الصاعد المتألق احمد الشناوي الذي سيكون حارس منتخب مصر الاول قريبا لما يتمتع به هذا الحارس الواعد

من مقومات فنية عالية جعلته يلفت الأنظار إليه بشدة سواء مع منتخب الشباب أو النادي المصري الذي يعتبر الشناوي احد ابرز عناصره برغم صغر سنه، الأزمة ستكون بين جماهير بورسعيد التي يرفض معظمها فكرة الاستغناء عن النجوم سعيا وراء تحقيق بطولة ولكي لا تكون البطولات حكرا علي الاهلي ومن بعده الزمالك.
والطرف الثاني للازمة هو إدارة النادي المصري التي تؤكد المؤشرات الأولية انه ليس لديها مايمنع من الاستغناء عن الشناوي مقابل استغناء الأهلي عن الحارس محمود أبوالسعود والمهاجم محمد فضل ومبلغ مالي يتم الاتفاق عليه بين الطرفين.
وفي الاهلي كثر الحديث من جانب المعارضة ان القلعة الحمراء لم تستفد من الملايين التي تم انفاقها مقابل ضم ابو السعود من نادي المنصورة بعد صراع مع الاندية المنافسة وسيتم الاستغناء عنه بمنتهي السهولة فهل كان ضمه اختيارا خاطئا ام ان الاستغناء عنه هو الخطأ القادم?
المشكلة ان الجهاز الفني للاهلي رغم دفاعه المستميت عن الحراس الثلاثة الموجودين حاليا مع الفريق شريف اكرامي وأحمد عادل عبد المنعم وابو السعود إلا انه لاتوجد قناعة حقيقية بقدرتهم علي حماية العرين الاحمر بما يجعل جماهيره تطمئن الي ان مرمي الأهلي لا يسهل الوصول إليه مع كل كرة عرضية ساقطة داخل منطقة جزاء الأهلي، ولذلك تجد في الشناوي الحل السحري والمستقبل القادم لمرمي الفريق الكبير الباحث عن البطولات دائما.
والسؤال الذي يطرح نفسه هل سترضي جماهير بورسعيد بهذه الصفقة التي يتم الاعداد لها حاليا أم ان إدارة المصري ستجد نفسها في صدام مع هذه الجماهير التي ملت من مشاهدة فريقها يلعب دور الكومبارس أو السنيد في الدوري الممتاز رغم تاريخه الكبير وشعبيته المعروفة؟
[email protected]