رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تطوير بويضات فئران لعلاج العقم البشرى

كأس العالم 2018

السبت, 06 أغسطس 2011 12:41
هونج كونج - رويترز:

قال باحثون يابانيون إنهم استخدموا خلايا جذعية جينية لإنتاج نطفة فأر صحيحة بالحقن المجهري في تطور قد يساعد في علاج العقم بين البشر.

ويمثل الكشف الذي نشر بدورية "سل" خطوة الى الأمام فيما يتعلق باستخدام الخلايا الجذعية في الطب المتجدد.

والخلايا الجذعية هي الخلايا الرئيسية في الجسد ومصدر كل الخلايا والانسجة. ولانه بمقدورها التكاثر والتطور الى اشكال مختلفة من الخلايا يأمل الخبراء في

تسخيرها لعلاج الامراض المختلفة بما فيها الأورام والسكري.

ونزع علماء في جامعة كيوتو خلايا جذعية من اجنة فئران وتمكنوا من تحويلها الى نوع من خلايا اولية يعرف عنها تطورها الى بويضات او نطف فئران.

وقام العلماء بعد ذلك بزرع الخلايا في خصيتي فأر ذكر عقيم الذي بدا أنه تمكن من انتاج نطف

صحيحة.

وقال ميتينوري سايتو قائد فريق البحث والاستاذ بقسم التشريح والاحياء بجامعة كيوتو "نزعت النطفة على الفور من الخصيتين وخصبت بالبويضة مجهريا."

ومضى يقول "عقب التخصيب صنعنا مجموعتين من الأجنة وتم نقلهما إلى رحم الأم وانتجتا فئرانا صحيحة (تكاثرت بشكل طبيعي(.

ويعتقد فريق سايتو أنه من الممكن استخدام خلايا جذعية بشرية لتطوير نطف بشرية.

وقال سايتو "يمكننا استخدام هذه المعرفة لإنتاج خلايا ميكروبية اولية (تتطور الى بويضات او نطف).

وأضاف ان المزيد من العمل ما زال مطلوبا بسبب الفجوة في البحث بين الحيوان والإنسان.