رمزي: البحث العلمى أكذوبة.. والأبحاث تهريج

كأس العالم 2018

الثلاثاء, 14 ديسمبر 2010 13:49
كتبت: سماء عوض الله


شن الدكتور عادل فؤاد رمزي، أستاذ الجراحة بكلية طب القاهرة، والرئيس العالمي المنتخب لكلية الجراحين الدولية، هجوما شرسا علي البحث العلمي في مصر، واصفا إياه بـ" الأكذوبة الكبرى" . وأكد رمزي خلال لقاء نادي روتا ري الجزيرة برئاسة المهندس محمد عادل عبد الشافي مساء أمس، أن البحث العلمي لدينا مجرد كلمة نظرية فقط ومبني يضم كماً هائلاً من الموظفين، يحصلون علي رواتب تفوق ما ينفق علي الأبحاث العلمية بكثير، علي عكس ما يحدث في العالم كله، حيث يتوصلون إلي كل

ما هو جديد، بعدما يتم الإعلان عن خريطة بحثية سيتم العمل بها، تنفذها الشركات المهتمة بالبحث العلمي، ففي مصر تُقدم الأبحاث رغبة في الترقيات، واصفا ذلك بالتهريج.

وشدد علي ضرورة إعادة النظر لمستقبل البحث العلمي في مصر، من أجل التقدم الذي لن يأتي إذا ما بقينا علي هذا الحال، مؤكدا أن " المجتمع والإعلام " يجب أن يعملا حثيثا لتغيير نظرتهما تجاه العلم والعلماء، ضاربا مثلا بطريقة تعامل

الإعلام مع الرياضيين والفنانين وكيف يعامل العلماء، قائلا " ولو تابعتم كشوف المرتبات التي يحصل عليها الباحثون والعلماء من أساتذة الجامعات ستكتشفون أن أستاذ الجامعة العجوز لا يزيد مرتبه علي 5 الي 6 آلاف جنيه، بينما أجر الفنان أو الراقصة في الدقيقة الواحدة قد يزيد علي هذا الأجر وهو " اضطهاد للعلم والعلماء "، وهو ما يستدعي إعادة نظرة المجتمع في هذا الأمر إذا كنا نبحث عن التقدم والنمو والارتقاء .

لافتا إلي أن مصر تمتلك إمكانات جيدة، وكفاءات عالية الجودة وأن ما ينقصها للتقدم، هو تنظيم العمل فقط حيث تحتاج منظومة العمل التي نعمل بها في مصر إلي مزيد من الجهود لإصلاحها .