كوكب يصلح للسكن على بعد 300 ألف سنة

كأس العالم 2018

السبت, 21 مايو 2011 16:41
كتب– محمود الفقي:


علماء الفلك على بعد خطوات قليلة من اكتشاف أول كوكب صالح للعيش غير كوكبنا.

جاء ذلك في تقرير نشره موقع "هفنجتون بوست". وأوضح التقرير أن كوكب جليز 581 دي هو كوكب يدور حول النجم القزمي الأحمر جليز، وربما يكون أول كوكب حقيقي يعيش فيه البشر، بيد أن اكتشاف ذلك بصورة مؤكدة لن يكون ميسراً في المدى المنظور، نظراً لأن السفر إلى هناك، باستخدام وسائل النقل المتاحة، يستغرق وقتاً يمتد إلى ثلاثمائة ألف سنة، حسبما نشرت جريدة ساينس ديلي.

وهذا الكوكب هو المرشح الثالث ليصبح أول كوكب خارجي يصلح للعيش فيه في نظام جليز، لكن المرشحين الاثنين السابقين قد تم استبعادهما حيث اعتُبر جليس 581 إي شديد البرودة، وتبين أن 581 جي غير

موجود أصلاً.

وأضاف التقرير أنه لكي يتحدد أن هذا الكوكب مرشح قوي بالفعل استخدم العلماء الذين أعدوا هذه الدراسة الجديدة نموذج كمبيوتر جديد يستخدم طرقاً مشابهة لتلك التي تم استخدامها لقياس مناخ كوكب الأرض، وتحليل درجة حرارة الكوكب 581 دي.

الجدير بالذكر أنه لا توجد أيام في جليس 581 دي حيث إن أحد جوانبه مضيء دائماً والآخر مظلم دائماً. ويظن الناس أن هذا يعني أن الجانب المظلم سيكون متجمداً على الدوام، لكن ثمة دراسة جديدة قام بها معمل ديناميكيات الأرصاد الجوية بمعهد بيير سيمون لابلاس قد وجدت أنه بسبب الضوء الأحمر للنجم المحلي الذي يخترق

بعمق الغلاف الجوي الكربوني الثقيل فإن الكوكب ينظم الحرارة بكفاءة. لكن النقطة السلبية هنا هي أنه سيكون هناك دائماً نوع من الغسق أحمر اللون، كما أن الجاذبية مضاعفة القوة مما يعني أن المشي سيكون صعباً جداً، لكننا على الأقل نستطيع العيش هناك.

والمشكلة كما هو الحال مع معظم الأشياء في الفضاء هي المسافة. فالكوكب الذي يبعد مسافة 20 سنة ضوئية، سيستغرق الأمر 300 ألف سنة للوصول إليه إذا كنا على متن مركبة فضائية تسير بسرعة 20 كم في الثانية الواحدة!!! وهي سرعة مهولة بلا شك.

وبينما يبدو جليز 581 دي بعيدا كمرشح، إلا أن تقرير الكوكب الصالح للمعيشة لا يؤكد في الحقيقة أننا نبحث عن كوكب آخر وإنما يؤكد السرعة التي بها نستهلك موارد الأرض، ويلقي الضوء على الحاجة إلى تغيير مسارنا.

لكن مع وجود ملياري كوكب غريب محتمل مثل الأرض هناك ينبغي أن يكون هناك كوكب آخر احتياطي مثل الأرض على الأقل. أليس كذلك؟