البحوث الجينية تفتح باب الأمل لعلاج انفصام الشخصية

كأس العالم 2018

الخميس, 14 أبريل 2011 16:07
كتب - نزار الطحاوي:


تمكن علماء أمريكيون من تحويل الخلايا الجلدية المأخوذة من أشخاص يعانون من مرض انفصام الشخصية (الشيزوفرينيا) إلى خلايا عصبية، وهو ما اعتبره باحثون خطوة مهمة في إطار جهود طويلة لاستخلاص مسببات المرض في أنابيب اختبار لتجربة عقاقير جديدة لعلاجه .

وذكرت صحيفة "ذي إندبندنت" البريطانية الصادرة اليوم أن باحثي معهد سولك في مدينة لاجولا بولاية كاليفورنيا الأمريكية توصلوا إلى أن خلايا الجلد المعدلة وراثياً، التي تم تحفيزها على النمو في أنابيب اختبار لتصير خلايا عصبية مشابهة

لخلايا المخ، قد قامت باتصالات عصبية أقل من الخلايا المشابهة من الأشخاص الأصحاء، وهو ما يشير إلى أن هناك تفسيرًا بيولوجيًا وحيدًا لهذا المرض الذي يعد خللاً ذهنيًا يصيب 1% من البشر .

وقال البروفيسور فريد جايج، الباحث في الأمراض العصبية بالمعهد والمؤلف الرئيس لدراسة حول القضية تم نشرها في صحيفة الطبيعة:" تلك هي المرة الأولى التي يتم فيها تنميط مرض عقلي في خلايا بشرية

حية".

وقد نقل علماء سولك، الخلايا الجلدية من المرضى الذين لدى أسرهم تاريخ مرضي بمرض انفصام الشخصية إلى خلايا شبيهة لخلايا الأجنة، مستخدمين تكنولوجيا تسمى تحفيز الخلايا الجذعية (آي بي إس). وبعد ذلك قاموا بتحفيز الخلايا الجذعية الناتجة على النمو إلى خلايا عصبية كاملة، لكنها لم تقم إلا بالقليل من الاتصالات العصبية مع الخلايا الأخرى، بحسب ما كشفت عنه الدراسة.

وقالت كريستين بريناند، باحثة في الجينات بالمعهد:"لا أحد يعلم إلى أي مدى تساهم البيئة في تطور وانتشار المرض، وبتحفيز خلايا عصبية على النمو في طبق، يمكننا أن نستبعد البيئة من المعادلة ونبدأ في التركيز على المشكلات البيولوجية المهمة (المسببة للمرض)".