وزير التعليم العالى: مطلوب ترشيد مجانية التعليم

كأس العالم 2018

الخميس, 30 أغسطس 2012 17:59
وزير التعليم العالى: مطلوب ترشيد مجانية التعليمالدكتور مصطفى مسعد، وزير التعليم العالي
كتب - زكي السعدني

أكد الدكتور مصطفى مسعد وزير التعليم العالى أن المرحلة القادمة تتطلب الاهتمام بعدد من الملفات الشائكة والهامة لرفع مستوى الأداء داخل الجامعات ومنها وضع معايير جديدة للجان ترقيات أعضاء التدريس بالجامعات.

كما أكد علي ضرورة وتغيير المعايير الحالية، والاهتمام بملف التعليم الفنى فى المعاهد الفنية، ومنع التضارب والتداخل الموجود مع التعليم الفنى فى مراحل التعليم قبل الجامعى، ووقف الإهدار المالى الذى ينفق بدون تحقيق عائد فى هذا المجال الحيوى.

وأشار إلي إعادة تقييم الجامعات الخاصة، التى أصبحت واقعا، ويوجد فيها جوانب ايجابية، وأخرى سلبية، ولها طابع يشترك مع الجامعات الحكومية، والعمل على علاج المشاكل التى تعانى منها المعاهد الفنية الخاصة بمصروفات وتطوير الأداء بهذه المعاهد.
كما تتضمن الملفات الساخنة قضية استقلال الجامعات التى تعتبر ضمانة دستورية لحرية الفكر الإكاديمى وهو أداة فاعلة لخلق المنافسة بين الجامعات.

وأضاف الوزير - خلال لقائه فى الصالون الثقافى لأساتذة كليات التربية والذى أداره الدكتور سعيد إسماعيل الأستاذ بكلية التربية

وحضره عمداء الكليات - أن الاستقلال الحقيقى للجامعات له معايير تحتاج إلى وقت لإعدادها وتطبيقها بشكل تدريجى، ومنها وضع البرامج وحرية الإدارة المالية وإطلاق حرية الجامعات فى تحديد الأعداد المقرر قبولها والاستغناء بعض الفئات.
وأضاف ان مسألة الاستقلال هامة وتحتاج الى مراحل وهناك تجارب منها التجربتان التركية والتجربة الماليزية ولابد من وضع متوازن لاستقلال الجامعات والوصول الى مصلحة مشتركة وليس فرض شروط على أحد.

وأوضح أن الدستور ينص على ان الجامعات مستقلة ولكن الواقع هو قشور الاستقلال وسيتضمن القانون الجديد استقلال جزئى للجامعات لحين وضع تشريع يحقق الاستقلال الحقيقى للجامعات.

وأثار أساتذة كليات التربية العديد من القضايا خلال اللقاء ومنها اعدة النظر فى تغيير النظام الحالى لترقيات اعضاء التدريس بالجامعات ومنع المجاملات فى هذة اللجان واعادة النظر فى مجانية التعليم ووقصر تطبيقها على الطلاب

المتميزين وقيام الراسبين بسداد نفقات تعليمهم.

وانتقد الدكتور محمد الطوخى نائب رئيس جامعة عين شمس لشئون خدمة المجتمع اصرار وزارة المالية على تحصيل 20%من عائد الوحدات ذات الطابع الخاص بالجامعات.

واضاف ان تحصيل هذة النسبة من عائد المستشفيات يؤدى الى عدم قدرة الجامعة على سداد مرتبات الموظفين بالمستشفيات وطالب بالغاء دور الجامعات فى الرعاية الصحية لانها تؤدى الى انهاك موارد الجامعة .

وطالب الوزير اساتذة الجامعات بان يكون لهم دور فى طرح الحلول للمشاكل التى تعانى منها الجامعات ومنها مشكلة حصولهم على زيادة مالية فى دخولهم اسوة بزيادة بدل الجامعة لاعضاء هيئة التدريس بالجامعات .

وانتقد الدكتور سعيد اسماعيل ظاهرة المجاميع الكبيرة فى الثانوية العامة ووصفها بانها كاذبة، وارجع ارتفاع الحد الادنى للقبول بالكليات الى ضيق الاماكن المتاحة بالجامعات وعدم تناسبها مع زيادة اعداد الناجحين فى الثانوية العامة.


واوضح ان تحويل فروع الجامعات الى جامعات مستقلة ليس انشاء جامعات جديدة ولا يحقق اى اضافة فى زيادة الأماكن المطلوبة للطلاب .

واوضح انه طلب من الدكتور احمد فتحى سرور عندما كان وزيرا للتعليم العالى فى عهد النظام السابق تحويل 8 كليات بفرع جامعة الزقازيق ببنها الى جامعة مستقلة، فكان رده أن الرئيس لايريد إنشاء جامعات جديدة .