طريقة جديدة لزراعة الأرز توفر 30% من مياه الرى

علوم

الأحد, 20 مايو 2012 17:17
طريقة جديدة لزراعة الأرز توفر 30% من مياه الرى
كتب - محمد السيد علي:

في الآوانة الأخيرة تدني نصيب الفرد في مصر من المياه حتى أن نصيب الفرد أصبح تحت حد الفقر المائي كما هو معروف طبقا لمقياس الأمم المتحدة وفي نفس الوقت فإن عدد السكان قد زاد مما يتطلب زيادة إنتاجية المحاصيل المختلفة مع محدودية الماء والأرض.

ويحتل الأرز المرتبة الثانية في الأهمية  لضمان الأمن الغذائي المصري وفي نفس الوقت فإن زراعته تحتاج الي كمية كبيرة من المياه لأنه نبات نصف مائي الا أن جهود الباحثين  بمركز بحوث الأرز – معهد المحاصيل الحقلية – مركز البحوث الزراعية- وزارة الزراعة متواصلة لتقليل استخدام المياه  في الأرز مع الحفاظ علي الإنتاجية العالية لضمان الأمن الغذائي والمائي  ففي السنوات الماضية نجح الباحثون في تقصير فترة حياة نبات الأرز مما ساعد علي توفير حوالي 20% من كمية المياه المستخدمة لري فدان الأرز للأصناف المزروعة آنذاك.
ومازالت الجهود مستمرة وعليه قام مجموعة من الباحثين بمركز بحوث الأرز علي رأسهم الدكتور بسيوني عبدالرازق زايد بقسم بحوث الأرز- معهد بحوث المحاصيل الحقلية- مركز البحوث الزراعية - وزارة الزراعة  بتطوير واختبار طريقة لزراعة الأرز علي خطوط بذرة جافة في أرض جافة والري العادي كما في المحاصيل الحقلية الجافة ( كا لذرة و القطن ) لمدة 35 يوما ثم الري العادي في الخطوط ومقارنة تلك الطريقة كذلك بطريقة زراعة تكثيف محصول الأرز والمعروفة عالميا  بـSRI وطريقة زراعة الأرز شتلا علي خطوط  والزراعة العادية.

وتبين من النتائج تحت الدراسة ان طريقة الزراعة علي خطوط بذرة جافة في ارض جافة  والري العادي حتي 35 يوم من الزراعة ثم الري في الخطوط كل اربعة ايام توفر كمية من المياة تتراوح بين 1600

– 1700 م3 مياه / فدان بما يوازي حوالي 30 % من اجمالي المقنن المائي لأصناف الأرز الحالية   تحت طريقة الزراعة العادية المنتشرة في مصر في الوقت الحالي مع الحصول علي نفس المحصول.
ووجد ايضا ان طريقة تكثيف زراعة الأرز والمعروفة عالميا  بـ SRI   توفر حوالي 23 %  وخلال جولة ميدانية مبدئية  وعرض نتائج البحث علي المزراعين و المصورة علي جهاز عرض الشرائح لاستطلاع رأيهم بعتبارهم المستهدف النهائي لتطبيق هذا البحث ولتعزيز البحث بالمشاركة وكذلك مراعة جميع النقاط من اجل جعل البحث اسهل في التطبيق وأكثر فائدة وإقناعا لمزارعى الأرز، كان رد المزراعين بان ذكروا ان طريقة زراعة بذرة جافة علي خطوط اكثر سهولة في التطبيق من الشتل علي خطوط، و كذلك  طريق المعروفةSRI، حيث ان طريقة تكثيف زراعة الأرز صعبة التنفيذ نظرا لنقل الشتلة عند عمر صغير جدا و هو 12 -15 يوم .
و قد تم دراسة تأثير تللك الطرق علي تمليح التربة الأ انه لم يوجد لها اي تأثير معنوي علي تمليح التربة، حيث وجد من عينات التربة المأخوذة من موقع التجربة لكل معاملة ان درجة التوصيل الكهربي ولم تتأثر مقارنة بالطريقة العادية وسوف يتم إقامة التجربة للعام الثاني علي التوالي هذا الموسم مع دراسة امكانية نشرها من خلال برنامج الحملة القومية لمحصول الأرز في الأعوام القادمة .

و عليه لو أخذ في الاعتبار ان مساحة الأرز سنويا تترواح بين 1,1 الي 1,4 مليون فدان سوف يتم نشر هذه الطريقة في نصف المساحة فقط فإن ذلك سوف يوفر حوالي مليار متر مكعب ماء في نصف المساحة و حواي 2 مليار في كل المساحة.

 

أهم الاخبار