قاض يحكم بسرية علاقة جوجل بالاستخبارات الأمريكية

كأس العالم 2018

الأحد, 13 مايو 2012 14:43
قاض يحكم بسرية علاقة جوجل بالاستخبارات الأمريكية
كتب : سعيد السُبكى:

لابد ان تبقى العلاقة بين جوجل وأجهزة الاستخبارات الأمريكية "سرية" هذا هو نص قرار حُكم القاضى الأمريكى بالمحكمة الاتحادية فى قضية أقامتها "حركة حماية الحقوق الشعبية المدنية" EPIC فى دعواها بان الاستخبارات الأمريكية تتعاون مع شركة جوجل فى البحث عن مُرتكبى عملية القرصنة التى قامت بها جهات مجهولة فى الصين العام قبل الماضى 2010 على قاعدة البيانات العملاقة التى تملكها شركة جوجل .

ووجهت الاتهام بشكل مُحدد الى جهاز وكالة استخبارات الأمن القومي (National

Security Agency)  الذى يرتبط بعلاقات مشبوهة مع جوجل، الا ان جهاز الاستخبارات التزم الصمت دون رد فعل او تفسير يؤكد او ينفى الادعاءات، وهو ما اعتبرته كثيرا من مؤسسات المُجتمع المدنى الأمريكية بمثابة اثبات التورط الأمريكى .
ومن ناحية أخرى أعربت تلك المؤسسات عن قلقها ازاء حماية المعلومات الشخصية للمواطنين، وذكرت ان شبكة الانترنت لن تعد آمنة، وطلبت وضع معايير أكثر صرامة
منعاً لحصول جهات أو اشخاص على معلومات شخصية للغير .
واضافت انه توجد تقارير تشير الى ان شركة جوجل هى أداة تجسس لأجهزة الإستخبارت الأمريكية وخاصة الـ C.I.A " سى آى إيه " التى تهدف لرصد ومراقبة تحركات وتصرفات مستخدمى شبكة الانترنت , وان شركة جوجل لا يقتصر تقديمها المعلومات للحكومة الأمريكية فحسب بل لأجهزة استخبارات دول صديقة لأمريكا ، ترتبط معها بإتفاقيات أمنية لتبادل المعلومات .
وقد واكبت هذه القضية اعتراضات من مؤسسات المجتمع المدنى على الانفاقات الحكومية الأمريكية الباهظة على أنشطة التجسس ، والتى بلغت  80  مليار دولار فى العام قبل الماضى 2010 .