رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الخلايا الجذعية أمل جديد لمعالجة التوحد

كأس العالم 2018

الجمعة, 25 نوفمبر 2011 17:57
لندن - يو بي أي

نجح علماء أمريكيون بزرع خلايا جذعية في دماغ فئران، عملت على إعادة بناء دوائر التواصل الدماغية لدى الحيوانات، في خرق علمي يثير أملاً جديداً يتعلق بعلاج مرضى التوحد وباركنسون.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن الباحثين بجامعة "هارفارد" وضعوا خلايا جذعية سليمة مأخوذة من أجنة فئران في أدمغة

فئران بالغة ما كانت تتمكن من استخدام هرمون اللبتين الذي يأمر الجسم بالتوقف عن الأكل عند الشبع.
وعملت الخلايا المزروعة إلى حد أن تمكنت الفئران من استخدام اللبتين وبالتالي خسرت من وزنها.
وقال الباحثون: إنهم درسوا مشكلة السمنة عند الفئران
لأنها تؤشر على نجاح الاختبار، وهدفهم الأساسي في معالجة منطقة دماغية مهمة كان المشكلات المعقدة مثل أمراض باركنسون والتوحد والصرع.
وتحولت الخلايا الجذعية المزروعة إلى 4 أنواع من الخلايا الدماغية وتواصلت مع الخلايا التي كانت موجودة أساساً.
وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة جيفري ماكليس: "وجدنا أن هذه الخلايا لم تتحول فقط إلى أنواع الخلايا الصحيحة، بل بعثت بإشارات إلى الخلايا الأخرى وتلقت إشارات منها".